شاهد بالصور.. النسخة الرجالي من الروبوت صوفيا

شاهد بالصور.. النسخة الرجالي من الروبوت صوفيا

الساعة 3:26 مساءً
- ‎فيتكنولوجيا, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - محمود نبيل - ترجمة:

يعكف فريق من المهندسين البريطانيين على تنفيذ مشروع تصنيع روبوت حي قريب الشبه من السلوك البشري، سواء في التأثر أو الابتسام أو الحزن، وذلك على غرار الروبوت صوفيا، والتي حصلت على الجنسية السعودية خلال مبادرة مستقبل الاستثمار في المملكة أكتوبر الماضي.
ووفقًا لما أكدته صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن شركة الفنون الهندسية البريطانية، تقوم بتطوير نموذج روبوتات يدعى الأوتوماتون، وهو النموذج الأقرب في التشابه مع سلوك وتصرفات البشر، معتمدًا على مجموعة من أنظمة الذكاء الاصطناعي شديدة التطور.
وتكشف الصور التي تم التقاطها للمصنع الخاص بالشركة المطورة، أن الروبوت يمثل النوع الذكوري للروبوت صوفيا، وهو قادر على التحدث والرقص وتبادل الأفكار، كما أنه مُصمم بأنظمة ذكاء اصطناعي عالية الجودة، تمكنه من التعامل مع البشر بكفاءة كبيرة.
وتأسست الشركة عام 2004 وهي تعمل من وحدة صناعية في منطقة بنرين، وتعد شركة رائدة عالميًا في مجال الروبوتات المتوافقة مع البشر المتوفرة تجاريًا.
وتمتلك الشركة البريطانية تاريخًا طويلًا على مستوى تصنيع الروبوتات التي بمقدورها أن تتفاعل مع البشر وتلبي متطلباتهم المنزلية والاجتماعية، كما أنها تتمتع بقدرات تجعلها قادرة على مساعدتهم في الواجبات المنزلية أو حتى على المستوى الإنساني.
يذكر أن الروبوت صوفيا الذي ظهر خلال الأعوام القليلة الماضية لاقى نجاحًا واسعًا على مستوى الانتشار والقدرات الفنية الخاصة بالذكاء الاصطناعي شديد التطور.
ولاقت تجربة تجنيس الروبوت صوفيا التي أقدمت عليها المملكة خلال فعاليات مبادرة مستقبل الاستثمار التي احتضنتها العاصمة الرياض على مدار الأيام الثلاثة الماضية، إشادة واسعة على المستوى العالمي، خاصة وأنها تحمل دلالات الرغبة في التحول إلى التقنيات الحديثة والتكنولوجيا العلمية الواسعة التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بالمملكة.
الروبوت صوفيا، أول إنسان آلي يحصل على جنسية دولة في العالم، لاقى ذلك إعجاب العديد من الأوساط العلمية والتقنية على مستوى العالم، خاصة وأنها شاركت في العديد من المحافل العالمية على الرغم من عمرها القصير في حياتنا البشرية.

تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :