إحصاءات تؤكد زيادة معدلات التوظيف في المملكة بعد قيادة المرأة للسيارات

2018-06-23 الساعة 1:02
إحصاءات تؤكد زيادة معدلات التوظيف في المملكة بعد قيادة المرأة للسيارات

كشفت تقارير إحصائية عن الفوائد الاقتصادية الناتجة عن بدء تطبيق قرار السماح للمرأة بقيادة السيارات بشكل رئيسي غدًا الأحد، حيث أكدت أن الفائدة الأبرز تعود على قطاعات التوظيف، والتي ستشهد انتعاشة كبيرة في الأشهر القليلة المقبلة، لا سيما بعد بدء سريان القرار.

ووفقاً لما جاء في إذاعة BBC البريطانية، فإن مات جاسنير مؤسس موثع بيست سيلينغ كارز بلوج، والذي يعتمد على بيانات الشركات العالمية المصنعة للسيارات، أكد أن قرار قيادة المرأة للسيارات سيساعد بشكل رئيسي على إنهاء حالة الركود في مبيعات السيارات، والتي تستمر في المملكة منذ العام الماضي.

وأوضح جاسنير أنه بمجرد تفعيل القرار سيتم توسيع نطاق إنشاء المدارس المتخصصة في تعليم قيادة السيارات للسيدات، وهو الأمر الذي من المتوقع أن يكون له بالغ الأثر في حركة التوظيف بشكل عام في المملكة.

ووفقاً لما عرضته آراء الباحثين في صحيفة أوراسيا والتي أبرزت كتاباً يدرس بشكل متعمق الآثار الاقتصادية والصحية الناتجة عن قيادة المرأة للسيارات في المملكة، وهو الأمر الذي يستعرض بالتفصيل عدداً من الأمور مثل المتغيرات الرئيسية للعدد المحتمل للسائقات والذي يصل لحوالي 6 ملايين سيدة، بما يوازي 65% من نساء المملكة هم الآن في السن القانوني لقيادة السيارات.

وأكد الباحثون التابعون للمعهد الأميركي أن “السماح للنساء بقيادة السيارات في المملكة العربية السعودية يمثل إنجازًا كبيرًا في الجوانب الاجتماعية والتنقل لملايين النساء في المملكة”.

يذكر أن العشرات من السيدات كُنَّ قد حصلن على التراخيص الخاصة بالقيادة خلال الأسابيع الماضية، وذلك استعدادًا لتنفيذ الأمر السامي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بالسماح للمرأة بقيادة السيارات خلال الشهر الجاري.