علامات ليلة القدر وأشهر الأقوال التي ترجحها في 27 رمضان

علامات ليلة القدر وأشهر الأقوال التي ترجحها في 27 رمضان

الساعة 9:54 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - الرياض

تختلف الأقوال حول تحديد ليلة القدر إلا أن هناك العديد من الأقوال التي ترجح أن تكون في ليلة السابع والعشرين من رمضان.
وفي هذا يقول العلامة محمد بن صالح العثيمين ردًا على سؤال مضمونه : اعتاد بعض المسلمين وصف ليلة سبع وعشرين من رمضان بأنها ليلة القدر، فهل لهذا التحديد أصل وهل عليه دليل؟ بالقول: الإجابة: نعم لهذا التحديد أصل، وهو أن ليلة سبع وعشرين أرجى ما تكون ليلة للقدر، كما جاء ذلك في صحيح مسلم من حديث أُبي بن كعب رضي الله عنه.

وأضاف أن القول الراجح من أقوال أهل العلم التي بلغت فوق أربعين قولاً أن ليلة القدر في العشر الأواخر ولا سيما في السبع الأواخر منها، فقد تكون ليلة سبع وعشرين، وقد تكون ليلة خمس وعشرين، وقد تكون ليلة ثلاث وعشرين، وقد تكون ليلة تسع وعشرين، وقد تكون ليلة الثامن والعشرين، وقد تكون ليلة السادس والعشرين، وقد تكون ليلة الرابع والعشرين.
ولذلك ينبغي للإنسان أن يجتهد في كل الليالي حتى لا يحرم من فضلها وأجرها؛ فقد قال الله تعالى: {إِنَّآ أَنزَلْنَـهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَـرَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ } [الدخان: 3].. وقال عز وجل: {إِنَّا أَنزَلْنَـهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَآ أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَـلامٌ هِي حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ } [سورة القدر].

أما الشيخ سعد الخثلان فقال  بغروب شمس هذا اليوم (الاثنين) تحل ليلة السابع والعشرين من رمضان.. وهي أرجى الليالي موافقة لـ ليلة القدر‬⁩ .. ‏فاجتهدوا في قيامها فإن من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه ‏واجتهدوا في الدعاء؛ فإن الدعاء في ليلة القدر حري بالإجابة.

علامات ليلة القدر

وقد اشتملت السنة النبوية على بعض علامات ليلة القدر وأهمها أن تلك الليلة تخرج الشمس في صبيحة اليوم التالي لها بلا شعاع، بناءً على حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه مسلم وجاء فيه : “صبيحة ليلة القدر تطلع الشمس لا شعاع لها كأنها طست حتى ترتفع”.

كذلك يرتاح المسلم في تلك الليلة لكل أعمال الخير كالصلاة والصدقة والاستغفار وسائر العبادات عن باقي الليالي والأيام.
ويطمئن قلب المسلم في تلك الليلة، فلا يشعر بضيق صدر، ولا تشتت ذهن وتهدأ الرياح في تلك الليلة، فلا نسمع لها صوتًا، كذلك أصوات الحيوانات كالكلاب، لا يُسمع صوتها.

 


هل قرأت هذا ؟
  • بعد تبادل النيران .. الجيش المصري يقتل 27 إرهابيًا
  • صور.. مزاد الصقور يصل لـ27 ألف ريال وتوقعات بتخطيه 50 ألف ريال
  • سوق الأسهم يتعافى بتداولات تجاوزت 2.7 مليار ريال
  • حارس الشباب يكسب 100 ألف يورو .. الاستئناف 27 نوفمبر


  • almowaten jobs
    ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :