قائد قوات الطوارئ الخاصة: التكاتف والعمل يداً واحدة يقطعان الطريق على الأعداء

بتاريخ :2018/06/24
المواطن - الرياض

شدد الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، قائد قوات الطوارئ الخاصة، على ضرورة التكاتف والعمل يداً واحدة لقطع الطريق على أعداء الدين والوطن.

‎جاء ذلك خلال حفل المعايدة الذي أقامته قيادة قوات الطوارئ الخاصة برعاية الحربي ونائبه اللواء ركن محمد مقبول العمري، وبحضور جميع مديري الإدارات ومديري الشُّعب وبقية ضباط وأفراد قيادة القوات.

وبعد السلام والمعايدة والتهاني بعيد الفطر المبارك، استمع الجميع لكلمة ألقاها الفريق أول خالد بن قرار الحربي لعموم الحضور بدأها بنقل التهاني التبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده أمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ونقل معاليه شكر صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة لعموم منسوبي القوات بمناسبة نجاح موسم العمرة لهذا العام ونقل معاليه تحيات وتهاني معالي رئيس أمن الدولة الأستاذ عبدالعزيز محمد الهويرني لمنسوبي القوات بعيد الفطر المبارك وبالنجاح المتميز والمثالي لموسم العمرة لهذا العام.

كما بارك قائد القوات نجاح خطط العمرة لعموم قوات أمن العمرة ‎المشاركة في هذا الموسم والتي أشاد بها الجميع.

‎وتطرق إلى الجانب الإنساني المشرف في تعامل رجال الأمن مع زوار بيت الله الحرام وهي ليست غريبة منهم، أشداء على من أراد المساس بأمن الوطن وخدام ورحماء مع ضيوف الرحمن.

وشكر الحربي عموم الضباط والأفراد في جميع المدن والمحافظات الذين لم يشاركوا في موسم العمرة وكلفوا بالمحافظة على استتباب الأمن والجاهزية التامة لأي طارئ لا سمح الله، مؤكداً أن هناك قوات جاهزة في مختلف المناطق للقيام بمهامها على الوجه المطلوب إذا دعت الحاجة لها، فلله الحمد والشكر الجميع قام بدور مشرف سواء من شارك بموسم العمرة أو من بقي في المدن والمحافظات، وفي ختام الكلمة قام معالي قائد قوات الطوارئ الخاصة الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي بتقليد سعادة العميد خالد زاحم الزاحم مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية والمالية بقيادة القوات رتبته الجديدة (لواء) وذلك بعد صدور الأمر الملكي الكريم، كما بارك للأستاذ خالد عبدالرحمن الشهراني مدير شعبة التدقيق والمراجعة بالقيادة بترقيته للمرتبة 12م.

ودعا الحربي الجميع إلى التكاتف والعمل يداً واحدة وعدم ترك فرصة لأعداء الدين والوطن للنيل من تراب هذا البلد الشريف، وأن يحفظ لهذا الوطن قيادته برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، إنه قادر على كل شيء.