مونديال 1962 .. وصيف 58 تذوق المر والبرازيليون لا يعرفون الرحمة!

مونديال 1962 .. وصيف 58 تذوق المر والبرازيليون لا يعرفون الرحمة!

الساعة 1:44 صباحًا
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
3270
التعليقات على مونديال 1962 .. وصيف 58 تذوق المر والبرازيليون لا يعرفون الرحمة! مغلقة
طباعة
المواطن - محمد سمعه

مونديال 1962 المونديال الذي أقيم في دولة تشيلي في الفترة من الـ30 من مايو حتى السابع عشر من شهر يونيو، وهو الحدث الذي رسم البسمة الثانية على شفاه المنتخب البرازيلي بعد الفوز بالبطولة على منتخب تشيكوسلوفاكيا في المباراة النهائية.

وشهد مونديال 1962 عودة البطولة ليتم استضافتها في إحدى دول أميركا اللاتينية بعد أن تم استضافة البطولة عامي 1954 و1958 في أوروبا في دولتي سويسرا والسويد على التوالي.

شارك في هذا المونديال 16 فريقًا من ثلاث قارات بواقع 10 فرق من أوروبا وفريق واحد من أميركا الشمالية وخمس فرق من قارة أميركا اللاتينية.

ومن المفارقات الغريبة أن دولة السويد والتي استضافت مونديال 1958 لم تتأهل لمونديال 1962، كما أن منتخبي فرنسا والنمسا واللذان شاركا في مونديال السويد لم يتأهلا لمونديال تشيلي.

وكان النجم البرازيلي جارينشا تُوج بلقب هداف كأس العالم برصيد أربعة أهداف بالتساوي مع النجم التشيلي ليونيل سانشيز والروسي فالنتين إيفانوف.

يذكر أن المنتخب البرازيلي فاز في المباراة النهائية على منتخب تشيكوسلوفاكيا بثلاثية مقابل هدف، في مباراة أقيمت على ملعب سانتياجو الوطني في مدينة سانتياجو التشيلية.

فشل منتخب تشيلي في التأهل إلى نهائيات كأس العالم عام 2018 بروسيا، بعد أن تواجد في مونديال 2014 في البرازيل، ولكنه خرج من دور ثمن النهائي بعد الخسارة من منتخب البرازيلي صاحب الأرض والضيافة.


ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :