نيمار يدّعي البكاء بعد كوستاريكا .. لخطف الأضواء من كوتينيو

نيمار يدّعي البكاء بعد كوستاريكا .. لخطف الأضواء من كوتينيو

الساعة 9:42 صباحًا
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - طارق سعد

هاجت وسائل إعلام برازيلية على نجم الوسط نيمار بسبب مستوياته المخيبة في المباراتين الماضيتين ضد سويسرا وكوستاريكا، وكذلك لحصوله على بطاقة صفراء غير مبررة.

كذلك أثار نيمار حالةً من الجدل إثر دخوله في مشادة كلامية مع زميله المدافع المخضرم سيلفا خلال المباراة، إلى جانب الانتقادات التي طالته بسبب انشغاله الزائد بتغيير قصات شعره خلال أيام قليلة في المونديال.

وتصدرت صورة أغلى لاعب في العالم جاثياً على ركبتيه يذرف الدموع عقب الفوز الصعب على كوستاريكا في الجولة الثانية، مختلف وسائل الإعلام، وذكرت بمشهد مماثل في التاريخ الحديث للمنتخب البرازيلي؛ دموع المدافع تياغو سيلفا في مونديال 2014.

وقبل مواجهة صربيا اليوم في موسكو، وجهت الانتقادات إلى نيمار لعدم تمكنه من السيطرة على مشاعره عقب الفوز على كوستاريكا، في مشهد اعتبر «مقلقاً» من قِبل أكثر الصحف شعبية في البرزيل «أو غلوبو».

وقالت الصحيفة: «من غير الطبيعي البكاء في المباراة الثانية من كأس العالم، صادقة كانت أم لا، دموع نيمار مقلقة، كانت دليلاً على عدم استقرار، أو إعادة ظهور لنرجسية تمكن نيمار من السيطرة عليها خلال كامل المباراة تقريباً».

واعتبر آخرون أن الدموع كانت مقصودة للتأثير على الناس، بينما رأى البعض أن نيمار حاول «سرقة» الأضواء من زميله فيليبي كوتينيو، مسجل الهدف الأول ضد كوستاريكا في الوقت بدل الضائع، ومنقذ البرازيل للمرة الثانية بعد مباراة سويسرا.

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :