جوناس دي سوزا .. المتهور الذي أصبح لا غنى عنه في فلامنغو !
تطور أداؤه بشكل ملحوظ

جوناس دي سوزا .. المتهور الذي أصبح لا غنى عنه في فلامنغو !

الساعة 11:01 مساءً
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
2855
0
طباعة

المواطن - مروة نبيل

جوناس دي سوزا أحد أبرز اللاعبين المنضمين حديثًا إلى صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، ومن أفضل نجوم وسط الملعب في نادي فلامنغو بشكل خاص والدوري البرازيلي بشكل عام.

وبدأ جوناس دي سوزا مسيرته الكروية بمدينة تيريسينا البرازيلية من خلال أكاديمية البروفيسور، جوزيه نونيز، حينما كان يبلغ 13 عامًا، ولعب آنذاك في مركز قلب الدفاع، وقدم أداءً جيدًا بعد ذلك لينضم إلى نادي سيراميكا.

ولم يستطع جوناس دي سوزا أن يفرض وجوده بقوة في نادي سيراميكا ليعود مُجددًا إلى ولاية بياوي، وبعد وصوله إلى الولاية التي ينتمي إليها كان يتواجد أحد كشافي نادي فلومنينزي من أجل التعاقد معه.

وتمكن أحد المسؤولين في نادٍ يحمل اسم ولاية بياوي، رينالدو فيريرا، من إقناع جوناس دي سوزا بالانضمام إلى فريقه لمدة عام واحد، مقابل الحصول على دراجة نارية، الأمر الذي وافق عليه اللاعب البرازيلي.

وعلق جوناس دي سوزا على هذه الواقعة الطريفة قائلًا: إنه اكتشف بعد نهاية عقده أن النادي لم يُسدد قيمة الدراجة النارية؛ ما دفعه لتسديد ثمنها من ماله الشخصي من مقدم تعاقده.

وانتقل جوناس دي سوزا بعد ذلك إلى نادي سيراميكا، قبل أن يلعب مع فريق سامبابيو كوريا في دوري الدرجة الأدنى، واتفق على الانضمام لصفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي كورنثيانز، ولكن فلامنغو نجح في إنهاء التعاقد معه.

وسطع نجم جوناس دي سوزا مع الفريق الأول لكرة القدم بنادي فلامنغو وظهر بمستوى مميز للغاية، وظل لاعبًا أساسيًّا ولم يتم استبداله سوى في لقاء وحيد؛ بسبب حصوله على بطاقة صفراء، الأمر الذي دفع المدير الفني لتغييره خوفًا من تعرضه للطرد.

ولعب جوناس دي سوزا في ناديي بوينتي بوريتا وكورتيبا البرازيليين، قبل أن ينضم إلى الفريق الأول لكرة القدم بنادي دينامو زغرب الكرواتي، وعاد بداية العام الجاري إلى صفوف نادي فلامنغو الذي شهد تألقه، وكان يقوده المدرب باولو سيزار كاربيجاني.

وكان يشتهر جوناس دي سوزا بالتهور وكثرة الحصول على البطاقات الملونة، ونجح المدرب باولو سيزار كاربيجاني في تحويل جوناس دي سوزا إلى لاعب أكثر هدوءًا وفعالية في وسط الملعب، ليُصبح من أفضل لاعبي خط الوسط.



لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :