بعد الأزمة مع المملكة.. أكبر شركة بناء كندية تواجه شبح الانهيار

بعد الأزمة مع المملكة.. أكبر شركة بناء كندية تواجه شبح الانهيار

الساعة 1:35 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
بعد الأزمة مع المملكة.. أكبر شركة بناء كندية تواجه شبح الانهيار
المواطن - الرياض

أزمات اقتصادية متلاحقة تشهدها كندا، عقب تجميد المملكة العلاقات الاقتصادية والتجارية معها، بسبب تدخلها في الشأن الداخلي للمملكة، حيث تعرضت أكبر شركة للهندسة والإنشاءات في كندا، “إس.إن.سي-لافالين”، لمشكلات مالية كبيرة، وفق ما ذكرت وكالة “بلومبرج”.

وأثارت الأزمة الحالية والوضع المالي للشركة قلقاً وسط المستثمرين، في الشركة التي تتخذ من مونتريال مقراً لها، وتستفيد من 11% من المبيعات في السوق السعودية.

وفي هذا السياق قال المحلل لدى “ألتا كورب كابيتال” في تورنتو، كريس موراي: إن هذه الأزمة تضيف مستوى جديداً من المخاطر على كاهل الشركة الكندية.

وتابع، بحسب بلومبرج، أنه “من الصعب تحديد حجم المخاطر حالياً، لكن الأكيد هو أن أكبر شركة بناء في البلاد ستتضرر دون شك” وذلك وفق ما نقلته “سكاي نيوز” اليوم.

وتعرضت “إس.إن.سي-لافالين” لضربة كبيرة حيث شهدت أكبر انخفاض أسبوعي لها منذ أكثر من عام، في أعقاب الإجراءات التجارية والدبلوماسية التي اتخذتها السعودية ضد كندا بسبب تدخلها في شؤون المملكة.

وهبطت أسهم الشركة، بداية الأسبوع الجاري في تورونتو، أقل من 1% إلى 53.18 دولار كندي، وهو أقل سعر في أكثر من خمسة أشهر.

وقالت الشركة في بيان، الأسبوع الماضي: “سيكون للحظر التجاري الواسع النطاق على المصالح التجارية الكندية في المملكة العربية السعودية، تأثير على أدائنا المالي في المستقبل”.

وكشفت “بلومبرج” أن الشركة، التي تُشغل أكثر من 10 آلاف شخص، تحقق أرباحاً مالية مهمة في السعودية، تصل إلى ما يقرب من مليار دولار كندي.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :