ابن نادين الراسي يرد على مزاعم ضرب والدته ووضع ركبته على صدرها

ابن نادين الراسي يرد على مزاعم ضرب والدته ووضع ركبته على صدرها

الساعة 7:33 مساءً
- ‎فيمشاهير
0
طباعة
المواطن - متابعة

علق مارك ابن الممثلة اللبنانية نادين الراسي، البالغ من العمر 21 عامًا، على ما قالته والدته بشأن أنه ضربها ووضع ركبته في صدرها، في حضور الأخوين غير الشقيقين، كما سرق سيارتها وفر هاربًا من البيت.

وأكد مارك نجل نادين الراسي ما جاء في رواية والدته جملة وتفصيلًا، مشددًا على أنه لم يضربها، بل أنقذها من الانتحار بعد أن حاولت رمي نفسها من السيارة.

وقال: إنها كسرت المعدات الطبية التي كانت حولها في المستشفى، مشيرًا إلى أنه يرى والدته أمامه بحالة سيئة جدًّا ومستعد لمحاربة العالم من أجلها، ولا يسمح لأحد بأن يسيء إليها.

وأعلنت الفنانة اللبنانية نادين الراسي اعتزال الفن، بعد أن تعرضت للضرب على يد ابنها.

وكتبت نادين الراسي في تغريدة لها عبر “تويتر”: “شكرًا لكلّ محبّ وكلّ من دعم مسيرتي الفنّيّة وكلّ من استفزني لأقدِّم الأفضل.. الآن حان وقت الوداع”.

وثبّتت نادين الراس التغريدة على رأس يوميات صفحة حسابها على “تويتر”.

ويأتي ذلك بعد أن كشفت نادين الراسي عبر إنستجرام قبل يومين وهي تبكي، أن ابنها مارك ضربها وسحلها أمام أبنائها وأحد أصدقائها في المنزل بسبب خلاف نشب بينهما.

وقالت نادين الراسي: “بعد كل التنازلات اللي قدمتها لابني الطبيب، وبعت منزلي لشراء سيارة لأجله، تعدى علي بالضرب، وعايرني بأنه هو من ساعدني على النجاة من الموت عندما تعرضت لحادث سير من فترة”.

تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :