جنازات شعبية لـ224 من ضحايا عبارة تنزانيا.. هل يكون الجوال سبب الكارثة؟

جنازات شعبية لـ224 من ضحايا عبارة تنزانيا.. هل يكون الجوال سبب الكارثة؟

الساعة 2:06 صباحًا
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
جنازات شعبية لـ224 من ضحايا عبارة تنزانيا.. هل يكون الجوال سبب الكارثة؟
المواطن - متابعة

نظمت تنزانيا، أمس الأحد، جنازات شعبية لـ224 من ضحايا العبارة المنكوبة التي غرقت جنوب بحيرة فكتوريا العملاقة، التي تبلغ مساحتها 68 كيلومترًا مربعًا.

وقال وزير النقل التنزاني: إن سبب الغرق هو الحمولة الزائدة، حيث كشف أن العبارة كان على متنها 265 شخصًا، بينما تبلغ حمولتها الفعلية 100 شخص فقط، فيما أفاد شهود الحادث بأن الركاب انتقلوا إلى مقدمة السفينة عندما اقتربت من رصيف الميناء، وأن تلك الحركة أخلت بتوازن السفينة.

وفي سياق متصل، اتهم آخرون قائد العبارة بأنه كان منهمكًا بهاتفه المحمول وأخطأ في مناورة الاقتراب من الرصيف، ورغبةً منه في تصحيح خطئه، قام بمناورة التفاف شديدة وصعبة أدت إلى انقلاب العبارة رأسًا على عقب.

وأعلن الرئيس التنزاني جون ماغوفولي أن سبب الحادث هو أن القبطان كان غائبًا عن تلك الرحلة، وترك المسؤولية لأحد مساعديه عديم الخبرة، وهو الذي قام بمناورة الدخول إلى رصيف الميناء، فحدثت الكارثة.


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

وزير الخارجية يلتقي نظيرته التنزانية ويعقدان جلسة مباحثات رسمية

التقى صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن