دراسة بريطانية تنهي الجدل: حليب الإبل الأفضل

دراسة بريطانية تنهي الجدل: حليب الإبل الأفضل

الساعة 4:50 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - متابعة

أثبتت دراسة بريطانية حديثة أن حليب الإبل يتفوق على كل أنواع الحليب المتعارف عليها.

الدراسة التي نشرتها صحيفة الجارديان البريطانية تضمنت مقارنة بين عدد من أنواع الحليب، مستندة بذلك على فوائدها الغذائية والاقتصادية.

ووفقًا لشركة “Euromonitor” البريطانية، فإنه يوجد العديد من أنواع الحليب التي يتم تداولها في الأسواق، وتتوزع بين حليب اللوز، وحليب الصويا، وحليب الشوفان، وحليب الأرز، وحليب جوز الهند، وحليب الإبل وبالطبع حليب الأبقار.

يذكر أن حليب الصويا، المنتج من نبات الصويا له آثار اقتصادية مدمرة فهو يؤدي لتدمير غابات الأمازون المطيرة، حيث تزال مساحات واسعة من تلك الأراضي لزراعة النبات، في حين تزداد قيمته الغذائية لغناه بالبروتين.

وأكد أحد الأطباء المشاركين في الدراسة أن حليب الأرز  واللوز مكلف للغاية ، لأن زراعتهما تحتاج لمناطق وفيرة بالمياه، ويتمتع هذان النوعان من الحليب بوجود مكثف للفيتامينات، وقد ازدادت شعبية هذه الأنواع من الحليب في المقاهي.

وتابع الطبيب حديثه عن حليب الشوفان، قائلا بأن له تأثير بيئي أقل من غيره من الأنواع، إلا أنه يفقد الكثير من قيمته الغذائية عند إضافة الماء له أثناء تناوله.

وأكد الطبيب أن حليب جوز الهند يعتبر من أقل أنواع الحليب جودة من بين أنواع الحليب الأخرى بسبب محتواه العالي المشبع، الذي لا يقدم نفس فوائد الأنواع الأخرى من الحليب.



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :