عواد العواد الوزير الدبلوماسي .. تفاصيل مهمة الـ48 ساعة في باكستان
حمل تهاني وتحيات الملك وولي العهد وناقش مجالات التعاون مع القيادات الباكستانية الجديدة

عواد العواد الوزير الدبلوماسي .. تفاصيل مهمة الـ48 ساعة في باكستان

الساعة 1:16 مساءً
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - محمود نبيل - الرياض :

أثمرت الزيارة الرسمية لوزير الإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد لباكستان في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، لاسيما في مجالات الإعلام والاقتصاد، حيث التقى خلال مهمة ال ٤٨ ساعة بكبار رجال الدولة من السياسيين والإعلاميين والمثقفين والاقتصاديين، لتنطلق المناقشات في شتى المجالات لتؤكد عمق العلاقات بين المملكة وباكستان.

وكان الرئيس الباكستاني عارف علوي رئيس جمهورية باكستان الإسلامية، قد التقى في إسلام آباد بالأمس الوزير العواد.

ونقل العواد خلال الاستقبال، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ لفخامته، وتهنئتهما له بمناسبة تنصيبه رئيساً لباكستان ، فيما حمّله فخامته نقل تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد، رعاهما الله.
وتم خلال الاستقبال استعراض العلاقات السعودية الباكستانية والتعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين.

صحف باكستان تحتفي بالعواد

ولاقت زيارة وزير الإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد لباكستان، اهتماماً واسعاً من جانب الصحف المحلية داخل البلاد، والتي رأت في قدوم الوفد السعودي أهمية استثنائية على كافة المستويات بين البلدين، والتي تسمح لهما بتبادل الخبرات وتعزيز التعاون بين الجانبين.

وحسب ما جاء في صحيفة ذا نيوز الباكستانية، فإن العديد من الملفات كانت موضع اهتمام مشترك بين العواد ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، والتي من شأنها أن تُعمق سبل التعاون بين البلدين.

الاستثمارات المتبادلة

أشارت ذا نيوز إلى أن الجلسة شهدت تركيزاً كبيراً من جانب عمران خان على زيادة الاستثمارات من قبل القطاعين العام والخاص في البلدين، وتوجيهها بشكل رئيسي إلى مجالات النفط والطاقة والثروة الحيوانية والزراعة.
الميزان التجاري في الوقت الحالي بين البلدين يصب في مصلحة السعودية، وهو ما شهد أيضًا تركيزاً من جانب رئيس الحكومة الباكستانية بغرض تعميق العلاقات التجارية، وليس تغيير موازين النسق السائد بين البلدين، وذلك حسب الصحيفة الباكستانية.

زيارة مثمرة

وحسب ما جاء في الصحيفة، فإن العواد أكد أن زيارته لباكستان مثمرة للغاية، خاصة بعد أن التقى خلالها مع القيادة العليا للبلاد.

وفي حديثه لوسائل الإعلام في قاعدة نور خان الجوية قبل المغادرة إلى المملكة، قال إنه أجرى مناقشات مثمرة وإيجابية مع الشخصيات الباكستانية البارزة خلال زيارته.

وأضاف: “باكستان والمملكة تتمتعان بعلاقة فريدة ومميزة”، معربًا عن أمله في أن تؤدي رحلته إلى هذا البلد الشقيق لتعزيز هذه العلاقات.

رسالة باكستانية

وفي حديثه بهذه المناسبة، قال الوزير الاتحادي لشؤون الإعلام والبث الإذاعي فؤاد حسين إن زيارة الوفد السعودي إلى باكستان ستعزز العلاقة الودية بين البلدين الإسلاميين الشقيقين.

وأوضح حسين أنه منذ تولي الحكومة الجديدة السلطة في باكستان، تسعى إسلام آباد لإرساء دعائم العلاقات الوطيدة مع المملكة، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة ستساعد الإدارة السعودية على معرفة ذلك.

بدورها علقت صحيفة ديلي تايمز الباكتسانية على زيارة وزير الإعلام عواد بن صالح العواد لبلادها خلال الأيام الماضية، ولقائه برئيس الحكومة عمران خان، مشيرة إلى أن السعودية قيادةً وشعبًا تمتلك رصيداً واسعاً في قلوب الشعب الباكستاني.

شراكة دائمة وشاملة

وأكدت الصحيفة في سياق تقريرها، أن الاستثمارات في القطاعين العام والخاص هو ملف حيوي يشغل بال خان في الوقت الحالي، خاصة وأنه يسعى لعلاج الميزان التجاري الذي يصب في صالح المملكة بشكل رئيسي خلال الفترة المقبلة.

ودعا رئيس الوزراء عمران خان، أمس الأحد، إلى استثمار أكبر من قبل القطاعين العام والخاص في مجالات النفط والطاقة والثروة الحيوانية والزراعة.
وخلال لقائه مع العواد، أكد عمران خان على العلاقات القوية بين باكستان والمملكة، والتي تقوم على شراكة دائمة واسعة النطاق وشاملة.

زيارة الوفد السعودي بقيادة العواد، والتي حملت تهاني خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي العهد الأمير محمد بن سلمان على تولي خان منصب رئيس الحكومة الجديد في بلاده، شملت أيضًا العديد من اللقاءات، التي رأتها الصحيفة الباكستانية على جانب كبير من الأهمية.

المملكة في قلب الشعب الباكستاني

وأرجعت ديلي تايمز أهمية الزيارة، إلى المكانة التي تحظى بها المملكة في قلوب الشعب الباكستاني سواء على المستوى الديني أو السياسي.

وأشارت إلى رغبة إسلام آباد في تطوير التعاون الإعلامي والثقافي مع المملكة، وهو ما ظهر خلال لقاء العواد بقيادات الإعلام والبث الإذاعي في باكستان.

وخلال الاجتماع، أكد مسؤولو باكستان على الحاجة إلى التبادل المنتظم للوفود الثقافية والإعلامية بين باكستان والمملكة، مشيرين إلى أن ذلك يوفر فرصاً واسعة للتعاون بين البلدين الشقيقين في مجالات المعلومات والثقافة والسياحة.

وشملت الزيارة الحديث بشكل عام عن العلاقات المثمرة بين البلدين، والتي من شأنها أن تمثل منطلقًا جديداً للتعاون بين المملكة وباكستان تحت قيادة حكومتها الجديدة.

 

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :