مسيرة عطاء وإنماء لوطن معطاء

2018-09-25 الساعة 1:21
مسيرة عطاء وإنماء لوطن معطاء
تشهد المملكة العربية السعودية ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانين لمؤسس هذه البلاد الملك عبدالعزيز آل سعود بين الاعتزاز والالتزام. فالاعتزاز هنا يكمن فيما تتميز به بلادنا حصرها الله عن غيرها من وجود الحرمين الشريفين، وتحقيق الأمن والأمان والاستقرار، وتوفر متطلبات الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين. إن ما تقده المملكة اليوم على يد قائدها خادم الحرمين الشريفين من المحافظة على أمنها داخلياً، والقيام مع جاراتها في تعزيز أمنهم في الخارج، وتقديم الدعم والمساندة المادية واللوجستية في شتى الدول الإسلامية، وحضورها بشكل قوي ومشرف بين دول مجموعة العشرين، ومكانة قراراتها في مجلس الأمم المتحدة، وما قدمته في مجال مكافحة الإرهاب تجعل المواطن يشعر بالفخر والاعتزاز بقيادة هذه البلاد المباركة في ظل قيادتها الحكيمة الواعدة. كل هذا يجب علينا الالتزام بالدعاء الخالص الصادق لهذه البلاد المباركة أن يحفظ الله عقيدتها وأمنها وممتلكاتها وولاة أمرها، وتجديد البيعة والثقة لولاة الأمر وفقهم الله، وزرع حب الوطن والدفاع عنه على مستوى الأسرة ومؤسسات التعليم بمختلف مراحلها وكذلك المؤسسات الدينية والإعلامية المجتمعية، والمحافظة على مكتسبات الوطن وممتلكاته، وتعزيز الهوية الوطنية في المحافل المحلية والدولية كل في حسب موقعه وعمله. حفظ الله قائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ووفقهما لخدمة دينهما وأمتهما لما فيه خير البلاد والعباد. * عميد التطوير الأكاديمي والجودة بجامعة الملك خالد