خبير دولي لـ”المواطن”: تربص الإعلام الغربي بالمملكة “عار” ناتج عن جهل شديد
أكد أن الإعلام الغربي يفقد السيطرة على نفسه !

خبير دولي لـ”المواطن”: تربص الإعلام الغربي بالمملكة “عار” ناتج عن جهل شديد

الساعة 11:54 صباحًا
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - محمود نبيل - القاهرة

أجاب تيودور كاراسيك، خبير السياسات الخارجية وكبير الباحثين في معهد جولف أنالاتيكس الأميركي المعني بشؤون الشرق الأوسط، عن سؤال حول الموقف المُعادي الذي تتخذه بعض وسائل الإعلام الغربية ضد المملكة وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وذلك على الرغم من النجاحات الضخمة والتحول الواضح في مسارات المملكة الاقتصادية والاجتماعية.

وقال كاراسيك لـ”المواطن“: “الإعلام الغربي يفقد السيطرة على نفسه عندما يتعلق الأمر بمناقشة سياسات ولي العهد محمد بن سلمان”، مؤكدًا أن “العديد من تلك المنصات الإعلامية لا يدركون المرحلة التي تمر بها المملكة في الوقت الحالي”.

وأضاف كاراسيك: “هؤلاء الكتاب لا يفهمون مستقبل المملكة ونجاحها.. غير أن السؤال هو لماذا يريد بعضهم السوء للسعودية وولي العهد ، على الرغم من التحولات التي أنجزها سواء على مستوى الاقتصاد والمجتمع”.

وبشأن الانتقادات غير المُسندة إلى وقائع ثابتة، قال الخبير الدولي: “تستمتع الصحافة الغربية بإيجاد هدف تُركز عليه”، مشيرًا إلى أن بعض وسائل الإعلام الغربي تتبع قاعدة “المملكة العربية السعودية يجب ألا تكون ناجحة”.

ووصف كاراسيك هذا المبدأ بـ”العار”، خاصة وأن حكمهم على مواقف المملكة وسياسات ولي العهد تبدو ناتجة عن سوء فهم أو معلومات خاطئة وغير مُسندة إلى مصادر وثيقة.

وأوضح كاراسيك، خلال حديثه لـ”المواطن“، أن “من المهم زيادة وعي الغرب بالظروف والسياسات التي تتخذها السعودية، يجب أن يفهم الناس وجهة النظر السعودية”.

وبيَّن كاراسيك أن “وسائل الإعلام الغربية مُطالبة بالحيادية وتبني كافة وجهات النظر، كما أنهم مُطالبون بتقديم وجهة النظر السعودية بطريقة قوية”.

وأشار إلى أهمية أن يكون هناك مزيد من التعليم في وسائل الإعلام الاجتماعية حول أهمية التحول الذي تعيشه المملكة وضرورته الواضحة والمباشرة في المستقبل.

ومن جهة أخرى، أكد كاراسيك ضرورة بذل المملكة لمزيد من الجهد لكسر القوالب التي وضعتها بعض وسائل الإعلام الغربية في تناولها لأخبار السعودية ومستقبلها، ومن ثم مزيد من التوضيح لأهمية التحول الجاري في المملكة.

ولفت إلى أهمية البيانات الرسمية في التعامل مع بعض الشائعات التي تصدر عن وسائل إعلام غربية، والتي تُفشل خطط بعض الحاقدين على المملكة في تناول الأحداث الجارية في البلاد.



تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :