أرقام وتفاصيل.. هكذا دعمت مملكة الإنسانية اليمن سياسيًّا واقتصاديًّا إنسانيًّا
ميليشيا الحوثي تواصل انتهاكاتها عبر جملة من الوسائل غير القانونية

أرقام وتفاصيل.. هكذا دعمت مملكة الإنسانية اليمن سياسيًّا واقتصاديًّا إنسانيًّا

الساعة 8:44 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - واس

أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المشتركة للتحالف، العقيد الركن تركي المالكي، استمرار جهود القوات المشتركة للتحالف على المستويات كافة سواء المستوى السياسي أو الاقتصادي أو الإنساني لدعم الشعب اليمني، مشيرًا إلى أن القوات المشتركة قامت بإنشاء غرفة عمليات لمتابعة إعصار لبان خلال الفترة الماضية المتجه نحو محافظة المهرة، مبينًا أن جميع الجهات الحكومية في المملكة شاركت في هذه العملية لتخفيف معاناة أبناء المحافظة، مفيدًا بأنه جرى إنشاء مراكز للإيواء، وإعادة الكهرباء، وتوزيع المساعدات، وكذلك البحث والإنقاذ والإخلاء الطبي، فيما جرى إنشاء جسر جوي وبري بالتعاون مع الجهات في المملكة.

وأفاد العقيد تركي المالكي بأن القوات المشتركة قدمت 10 طائرات مروحية لتقديم المساعدات لأبناء الشعب اليمني، معربًا عن أسفه الشديد لعدم وجود أي منظمات حكومية أو غير حكومية في محافظة المهرة، موضحًا أن المديرية العامة للدفاع المدني شاركت بـ60 ضابطًا وضابط صف و26 عربة من القوارب والمعدات لرفع معاناتهم، بالإضافة إلى الفرق الهندسية لسلاح المهندسين.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المالكي اليوم، بنادي ضباط القوات المسلحة بالرياض، وأشار في بدايته إلى انشقاق عضو المؤتمر الشعبي العام الدكتور عبدالله الحامدي عن الميليشيا الحوثية، وهو الذي كان يشغل منصب نائب وزير التربية والتعليم في ما يعرف بحكومة الانقلابيين، وأحد الرجال الشرفاء من أبناء اليمن كما وصفه العقيد المالكي.

وأوضح أن القوات المشتركة قامت بتأمين خروج الدكتور الحامدي من العاصمة صنعاء إلى منطقة تسيطر عليها الحكومة الشرعية، ومنها جرى نقله إلى العاصمة الرياض، داعيًا أبناء اليمن الشرفاء من أعضاء المؤتمر الشعبي العام والحرس الجمهوري وغيره من القيادات اليمنية، ممن يرغبون في الخروج إلى التواصل مع قيادة القوات المشتركة للتحالف لتأمين خروجهم من أي مكان تسيطر عليه الميليشيا الانقلابية.

وعن الانتهاكات الحوثية أفاد بأن الميليشيا الحوثية الإرهابية تواصل انتهاكاتها عبر جملة من الوسائل غير القانونية مثل تجارة المخدرات، مؤكدًا في هذا السياق ضبط 1.5 طن من الحشيش في محافظة المهرة، و30 كيلو جرامًا من الحشيش في محافظة حجة بمديرية حيران، لافتًا النظر إلى أن أفراد الميليشيا الحوثية تساهلت قدسية المساجد وحرمتها، واتخذتها مواقع وأماكن في محافظة صعدة لممارسة أعمالهم وانتهاكاتهم، مستغلةً إلى جانب ذلك ما نص عليه القانون الدولي في هذا الشأن، الذي يجرم الاعتداء على دور العبادة، مؤكدًا أن القوات المشتركة تحترم القوانين الدولية، وعملت على رصد هذه الممارسات الحوثية.

أما في العمليات الإنسانية في الداخل اليمني، أشاد العقيد المالكي بالجهود المستمرة التي يقدمها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في تقديم المساعدات لأبناء الشعب اليمني، مشيرًا إلى أن عدد التصاريح المقدمة من قيادة القوات المشتركة للتحالف بلغ 32838 تصريحًا، فيما بلغ عدد المنافذ التي تعمل بطاقتها الاستيعابية 22 منفذًا.

وعن المواقف العملياتية العسكرية، أكد أن قوات الجيش الوطني اليمني المدعومة من التحالف، تواصل العمليات التعرضية الهجومية في تحرير الأراضي اليمنية وعلى المحاور الرئيسة والمساندة كافة، مبينًا أن قوات الجيش اليمني لا تزال مستمرة في التركيز على تدمير القدرات الحوثية كالصواريخ الباليستية، والطائرات بدون طيار، وقطع طرق الإمداد بالتعاون مع العمليات الاستخباراتية والمراقبة والاستطلاع.

وبيّن العقيد تركي المالكي أن قوات الجيش الوطني اليمني قامت في محور العند بجبهة القبيطة بعملية تعرضية جوية في الجهة الغربية، حيث جرى على إثرها السيطرة على جبل الكوكب وجبل النبي شعيب، كما نفذت في تعز بجبهة مقبنة عمليات تعرضية، نتج عنها السيطرة على جبال المطار الشرقي وجبل المطار الشمالي، بينما قامت القوات بتنفيذ عمليات تعرضية هجومية في محور تعز في جبهة مقبنة، جرى على إثرها السيطرة على قرية تبيشعة وعدد من المواقع، فيما تواصل القوات اشتباكاتها المستمرة في البيضاء، مفيدًا أن القوات المشتركة لا تزال تتمركز في منطقة المنبر بالحديدة.

وأشار إلى أنه جرى استهداف منصة إطلاق صواريخ باليستية للميليشيا الحوثية الإرهابية في محافظة الحديدة بمديرية باجل، ومهاجمة مدفع مضاد وعناصر مقاتلة للميليشيا الحوثية في محافظة صعدة بمديريتي رازح وباقم، ومهاجمة مدفع هاون وعناصر حوثية مقاتلة وعربة تقل ألغام وأسلحة للميليشيا الإرهابية، في محافظة صعدة بمديرية كتاف والبقع.

وأوضح أنه جرى استهداف عربة تحمل أسلحة للميليشيا التابعة لإيران في محافظة حجة بمديرية ميدي، ومهاجمة عناصر مقاتلة حوثية تابعة لإيران في محافظة صعدة بمديريتي شداء وباقم.

يذكر أن عدد الصواريخ الباليستية التي أطلقت باتجاه المملكة حتى الآن بلغ 205 صواريخ، كما وصل عدد المقذوفات إلى 67969 مقذوفًا، بينما بلغ إجمالي خسائر الميليشيا الحوثية التابعة لإيران من الفترة 16 أكتوبر حتى 22 أكتوبر 2018م 126 من المواقع والأسلحة والمعدات، فيما وصل عدد القتلى من العناصر الإرهابية الحوثية في نفس الفترة إلى 451 قتيلًا.

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :