النادي السعودي في أستراليا يحتفي بتخريج 110 طلاب بجامعات ولاية كوينزلاند
شهد عرضاً لتوصيات منظومة التعليم السعودي في عرض تفصيلي عن صفات معلم القرن

النادي السعودي في أستراليا يحتفي بتخريج 110 طلاب بجامعات ولاية كوينزلاند

الساعة 10:01 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - احمد الشهري - استراليا

في عرض تفصيلي عن الصفات العصرية ومعلم القرن ٢١ قدمت سارة المغلوث، إحدى متدربات برنامج خبرات، عدداً من التوصيات لمنظومة التعليم السعودي في عرض عن ما تم التدريب عليه من مهارات متنوعة تؤهل المعلم بما يتناسب مع متطلبات العصر الحديث وخصوصاً في مجال تدريس اللغة الانجليزية وتطوير تعليم الولاية لبرنامج ال EALD المختص بتطوير مهارات الطلاب المتحدثين باللغة الإنجليزية كلغة ثانية ونظام تطويع المنهج الدراسي وفق تحليل بيانات الطلاب وتنمية برنامج القراءة للتعلم READING TO LEARN الذي يتم تدريب المعلمين عليه من قبل المعلم الأول بالمدرسة.

كذلك تناولت الحديث عن مرحلة المعايشة التي يمر بها فريق التدريب في المدارس الأسترالية ببرزبن وملاحظاتها عن التطوير الذي توصلت لها المدارس في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة وتقنيات التعليم.

جاءت هذه الفقرة كإحدى أهم فقرات حفل التخرج الذي أقامه النادي السعودي في مدينة برزبن الأسترالية احتفاءً بتخرّج أكثر من ١١٠ طلاب وطالبات من جامعات ولاية كوينزلاند المختلفة ومن جميع المراحل البكالوريوس والماجستير والدكتوراه وكذلك أول دفعة في برزبن من برنامج خبرات، وبحضور الملحق الثقافي في أستراليا الدكتور هشام خداوردي.

ابتدأ الحفل بانطلاق مسيرة الخريجين والخريجات ثم السلام الملكي، بعد ذلك أذِن الملحق بافتتاح الحفل، وبُدئ بتلاوة عطرة من القرآن الكريم، ثم عُرضت كلمة السفير السعودي في أستراليا مساعد السليم وجه من خلالها تهنئته للخريجين والخريجات بمناسبة التخرج وعبر عن طموح وآمال المملكة في أبنائها وبناتها كبيرة وأوصاهم بأن يكونوا لها مخلصين حازمين وعازمين على العمل المتميز لتنهض بهم.

ثم ألقى الملحق الثقافي في أستراليا الدكتور هشام خداوردي كلمة محفزة تحدث فيها عن الدور المتوقع من جميع الخريجين والخريجات في دعم مسيرة التنمية وتحقيق أهداف برنامج الابتعاث عند عودتهم إلى أرض الوطن، وهنَّأ الجميع بمناسبة التخرج وختم كلمته بشكر مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه، وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه الله ورعاه، للدعم اللامحدود الذي تقدمه القيادة الرشيدة لخدمة المبتعثين والمبتعثات في جميع دول العالم ودولة أستراليا.

كما شارك السفير الأسترالي في المملكة رضوان جدوات بكلمة مسجلة هنأ فيها الطلبة السعوديين وأثنى على دور المملكة في دعمها لهم، وأشار فيها إلى أن المملكة تنتظر عودتكم للمساهمة في تحقيق رؤيتها ٢٠٣٠.

من جانب آخر، قدم رئيس النادي سلطان الصالح عميق شكره وامتنانه للقيادة الرشيدة لدعمها لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي ، ولسعادة الملحق الثقافي في أستراليا الدكتور هشام خداوردي لحضوره وتشريفه هذه المناسبة السعيدة؛ ما كان له الأثر البالغ في نفوس الجميع، متمنياً لجميع الخريجين والخريجات التوفيق في خدمة وطنهم الغالي.



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :