لا عزاء لأردوغان.. صفقات السلاح تكشف مدى أهمية المملكة لبرلين

لا عزاء لأردوغان.. صفقات السلاح تكشف مدى أهمية المملكة لبرلين

الساعة 9:35 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
3660
التعليقات على لا عزاء لأردوغان.. صفقات السلاح تكشف مدى أهمية المملكة لبرلين مغلقة
طباعة
المواطن - محمود نبيل - القاهرة:

واصلت ألمانيا السعي وراء إصلاح علاقاتها المتوترة منذ العام الماضي مع المملكة، حيث أقرت تصدير أسلحة بقيمة 295 مليون دولار إلى السعودية، منذ مارس الماضي.
ووفقًا لبيانات وزارة الاقتصاد التي وردت ردًا على سؤال برلماني حول الصفقات العسكرية مع المملكة، فإن الفترة ما بين 14 مارس و 23 سبتمبر، وافقت الحكومة على 87 تصريح تصدير للدول الأعضاء في التحالف الذي تقوده المملكة، وذلك حسب وكالة الأنباء الألمانية DBA.
وتمت الموافقة على الصادرات العسكرية للمملكة التي تبلغ قيمتها 295 مليون دولار، وهو ما جاء بمثابة تمسك واضح من جانب برلين بالعلاقات المختلفة التي تجمعها بالرياض.
وعلق التليفزيون الألماني دويتشه فيله على اللقاء الذي جمع بين وزير الخارجية عادل الجبير بنظيره الألماني هيكو ماس على هامش قمة الأمم المتحدة، مشيرة إلى أن برلين حريصة بشكل واضح على إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين إلى صورتها.
وأشار دويتشه فيله إلى أن سحب المملكة سفيرها في برلين خلال نوفمبر الماضي بعد أن انتقد وزير الخارجية الألماني آنذاك سيجمار جبرائيل سياسة الرياض الخارجية في لبنان أثناء زيارته بيروت، قد أدت إلى تأثر ألمانيا اقتصاديًا، لا سيما بعد أن وضعت المملكة قيودًا على التجارة مع برلين.
وسائل الإعلام التركية شعرت بالدونية والصغر بعد نشر تقرير وكالة الأنباء الألمانية، وهو ما وضح خلال إشارة صحيفة ديلي صباح التركية صباح أمس إلى أن الكشف عن بيانات الصفقات العسكرية بين المملكة وألمانيا، جاء في الوقت الذي خفضت فيه برلين صادراتها من الأسلحة إلى تركيا إلى 16 صفقة بقيمة إجمالية بلغت مليون دولار منذ مارس الماضي، في حين كانت الصفقات العسكرية بين تركيا وألمانيا في الفترة من مطلع العام حتى منتصف مارس 34 صفقة بقيمة 11.2 مليون دولار.
سبق وأن أشار دويتشه فيله إلى الآثار السيئة على الاقتصاد الألماني من الخلاف مع المملكة، حيث أكد التليفزيون الألماني نقلًا عن وكالة أنباء رويترز الدولية، أن القرارات التي اتخذتها المملكة في هذا النزاع تسببت في انخفاض الصادرات الألمانية إلى البلاد بنسبة 5٪ في النصف الأول من عام 2018.
ومن جانبه قال ماس: “في الأشهر الأخيرة شهدت علاقاتنا سوء فهم يتنافى مع العلاقات القوية والاستراتيجية مع المملكة، ونحن نأسف بشدة لذلك”.



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :