إدارتي السابقة

إدارتي السابقة

الساعة 8:09 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, كتابنا
5290
1
طباعة
بقلم: نبيل حاتم زارع

تتسابق بعض الأقلام وتقفز على ظهور إداراتها السابقة بمجرد أنها غادرت ولم يعد بينها أي رابط وظيفي وتقدم النصائح والإرشادات للنهج الإداري السليم لهذا القطاع أيا كان مجاله معتبراً نفسه خبيراً واستشارياً وأن من حضروا إلى هذا المكان من بعده أقزام لا يعلمون كيف يديرون هذا المرفق وأنه كان في السابق يسير وفق معايير مسطرة لا تخطئ .. وتكون الكارثة الكبرى حينما ينبري هذا القلم ضد إدارته السابقة مدعوماً من داخلها بمعلومات ووثائق وتشويه صورة لمن يعملون بها حالياً وأن الإدارة تسير عكس الاتجاه الصحيح وأن ما يحدث بها هو مجموعة من الأخطاء لأشخاص لا يستحقون المكان.
وحقيقة أتعجب فعلياً من أن يسخر إنسان قلمه وزاويته لكي يصفي حساب آخرين لديهم خلافات مع إداراتهم في الوقت الذي تشعر من خلال المقال بأنه لا يمثل رأيا شخصيا لنفس صاحب المقال وأنا ما ورد فيه عبارة عن ترسبات شخصية لشخص آخر. وهناك فرق بين أن تسخر قلمك لكي تطرح قضية عامة تهم الجميع وفيها مصلحة عامة وبين أن تسخر قلمك لكي تنقل مشاعر شخصية نتيجة خلافات أنت لا تعيشها ولا تعلم أبعادها وهذا في تصوري يسيء جداً للقلم وللزاوية نفسها خاصة إذا كان الجميع ينظر إليك على اعتبار أنك كاتب رأي .. ولكل مرحلة إدارية لها ظروفها سواء اتفقنا او اختلفنا وهي نقطة يجب على من غادر وظيفته أن يعيها جيداً ويجب أن يكون رأيه لنفسه وليس على صفحات الصحف في الوقت الذي يجب أن لا ينسى الفضل الكبير لإدارته في إبرازه وما حققه من استفادة كبرى من خلال وظيفته السابقة.


‎تعليق واحد

  1. احمد الغامدي

    ابدعت كعادتك ابا حاتم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :