القوات المشتركة تحكم قبضتها على مداخل الحديدة والمعارك تحتدم

2018-11-04 الساعة 6:05
القوات المشتركة تحكم قبضتها على مداخل الحديدة والمعارك تحتدم

أحكمت القوات اليمنية المشتركة السيطرة على المداخل الشرقية والغربية والجنوبية لمحافظة الحديدة بشكل كامل ضمن العمليات القتالية للسيطرة على معقل الحوثيين.

وكشفت سكاي نيوز العربية أن وتيرة الاشتباكات اشتدت داخل الحديدة وقرب جامعتها، تزامنا مع اقتحام ميليشيات الحوثي الإيرانية منازل المدنيين ونشر عناصر قناصة فوق أسطح المباني.
وكان قائد محور الحديدة في اليمن العميد عبدالرحمن صالح المحرمي قد أعلن في وقت سابق اليوم أن القوات الحكومية تجاوزت في معاركها التي تشنها ضد مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران منطقة كيلو 16 ووصلت إلى مدينة الصالح شرق المحافظة.
واطلع العميد المحرمي الرئيس عبدربه منصور هادي على تطورات المعارك في الحديدة في ثاني أيام العملية العسكرية لاستعادة مدينة وميناء الحديدة الاستراتيجي وفقا لوكالة الأنباء اليمنية سبأ.
وقال قائد المحور إن العمليات العسكرية في محور الحديدة مستمرة حتى تحقيق النصر باستكمال تحرير مدينة الحديدة من المليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران.
وأكد المحرمي، أن قوات الجيش تحقق انتصارات عظيمة، وسط انهيارات كبيرة في صفوف الانقلابيين الحوثيين وهزائم متتالية تتكبدها.
وفي السياق قالت ألوية العمالقة، التابعة للجيش الوطني، إن قواتها فرضت سيطرتها على شارع الخمسين وامتدت السيطرة إلى دوار يمن موبايل القريب من صوامع ومطاحن البحر الأحمر وهو التقاطع الذي يفصل بين شارع الخمسين وخط كيلو ستة عشر الاستراتيجي.
وذكر بيان للألوية أن المدخل الجنوبي لمدينة الحديدة انطلاقًا من حي منظر يشهد هو الآخر اشتباكات عنيفة تقهقرت فيها المليشيات الانقلابية وتكبدت خسائر فادحة.

يذكر أن القوات الشرعية أطلقت في يونيو الماضي بدعم من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، حملة عسكرية ضخمة على ساحل البحر الأحمر بهدف السيطرة على ميناء الحديدة والمدينة الاستراتيجية.