تقنية البلوك تشين لمساعدة اللاجئين ومشاركة الأبحاث غير القابلة للتلاعب
لوضع خارطة طريق وطنية لتبني الاقتصاد الرقمي

تقنية البلوك تشين لمساعدة اللاجئين ومشاركة الأبحاث غير القابلة للتلاعب

الساعة 4:52 مساءً
- ‎فيالمراسلون, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - سعيد آل هطلاء - الخبر

اختتم مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية “سايتك” التابع لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن مساء أمس الأول، اللقاء الأول لـ البلوك تشين وتطبيقاتها المستقبلية بالمنطقة الشرقية.
ويهدف اللقاء إلى وضع خارطة طريق وطنية لخمس جهات حكومية بالتعاون مع جهات خاصة في كيفية تبني الاقتصاد الرقمي وآخر المستجدات في هذا الشأن، وذلك في مقر المركز بالخبر.

وقال وليد الرشيد، مساعد المدير العام ومشرف العلاقات العامة والإعلام بسايتك، إن إقامة هذا اللقاء يأتي ضمن أهداف المركز في خدمة وتوعية المجتمع، ورفع الوعي بمجال التقنية والاقتصاد تحقيقاً لرؤية المملكة 2030 مبينا أن البرنامج استعرض أحدث التقنيات التي تساعد في دعم وتحقيق الاقتصاد الرقمي، وقدرتها على توفير حماية فعالة لتشفير أنظمة المعاملات الرقمية ومواجهة التهديدات المتنامية في أمن المعلومات، حيث تغذي هذه التقنية الابتكار في العديد من المجالات المالية والقانونية والعلمية للدفع بالاقتصاد نحو النمو .

من جانبها أشارت سارة الغفيلي، منظمة اللقاء مسؤولة العلاقات العامة، إلى أن تنظيم هذه اللقاءات بين القطاعات الحكومية والخاصة تثري أفراد المجتمع وتلبي احتياجاتهم في المعرفة وذكرت بأن الحاجة باتت ملحة إلى نظام وسجل عالمي موحد وموثق والتحول نحو التقنيات الناشئة مثل “البلوك تشين” سيثري حياة المواطن بشكل مباشر، من خلال تسهيل وتسريع وتوثيق العمليات المالية، الأعمال اللوجيستية، إدارة الأصول، الملفات الطبية الموحدة، إثبات الهوية، وغيرها.

وذكر أحمد الذكير، مهندس تقني، أن منتدى الاقتصاد العالمي في عام 2017 بين أن دخول تقنية البلوك تشين هي بمثابة دخول حقبة زمنية جديدة، وأضاف أن المؤسسات غير الربحية دخلت في موضوع تطبيق البلوك تشين ومن ضمن هذه المنظمات، منظمة الغذاء العالمية حيث تعول أكثر من 100 مليون شخص على مستوى العالم في أكثر من ٨٠ دولة، حيث طبقت تقنية البلوك تشين لمساعدة المحتاجين في مخيمات اللاجئين في الأردن ، وتمت عن طريق ربط معلوماتهم الشخصية (الأوراق الثبوتية) وكذلك معدل المبلغ المرصود من منظمة الغذاء العالمية عن طريق تقنية البلوك تشين ، حيث تم توفير أكثر من 150 ألف دولار شهريا.

وأضاف الذكير، أنه مع تنامي عدد السكان يوميا واستنزاف الموارد البشرية ، ظهر لنا ما يسمى الاقتصاد التشاركي ، حيث تتشارك الأصول المادية ، والبشرية في البضائع والتجارة ومن ضمنها تطبيقات أوبر وكريم وغيرها من التطبيقات ، ولكن تطبيق البلوك تشين سوف يساعد في تقنين عامل مهم جداً وهو توثيق العمليات سواء مالية أو معلوماتية وسوف تسد ثغرة مهمة.

من جانبه ذكر م. مجد العفيفي، مختص تقني، أن تقنية البلوك تشين هي تقنية قائمة من السجلات المتزايدة بشكل مستمر، التي تتيح التحقق من المعاملات التي يمكن تتبعها والتي لا رجعة فيها ، وقوة التقنية تأتي بوجود المميزات التالية : اللامركزية ، حيثُ بإمكان أي شخص الوصول إلى نفس المعلومات (الحكومات والمتعاقد والمستخدم النهائي) ، وكذلك الثبات حيث تعتبر المعلومات الموجودة على البلوك تشين غير قابلة للتلاعب، لذا لا يمكن تغييرها وبالتالي تقليل التحقق غير الضروري والمتكرر، والأمان فباستخدام قوة التشفير (يتم توقيع المعاملة باستخدام مجموعة من المفاتيح الخاصة والعامة) وكل مستخدم في الشبكة لديه زوج فريد للتحقق من صحة المعاملة والتوقيع عليها ، والسرعة حيثُ يمكن أن تستغرق عملية التنفيذ أو التحقق في كل خطوة ثواني فقط ، والتتبع ويمكن لأي شخص لديه إمكانية الولوج معرفة مكان المعاملة أثناء العملية في أي وقت من الأوقات.

وبخصوص العقد الذكي أوضح العفيفي، أنه عبارة عن رمز كمبيوتر قابل للبرمجة يُحدد بعض أجزاء اتفاقية ما ويمكنه القيام بالتنفيذ الذاتي واتخاذ الإجراءات إذا تم استيفاء شروط الاتفاقية والعقود الذكية هي جزء واحد من التقنية التي تم إنتاجها من قبل البلوك تشين.

من جهتها بينت د. تغريد جستنية، المدير الإقليمي لإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات بجامعة الملك سعود للعلوم الصحية، بأنه من المتوقع أن تُحدث تقنية البلوك تشين تغييرا جذريا لنماذج التقنية المتعارف عليها حاليا في جميع القطاعات، بما في ذلك القطاعات الصحية حول العالم ، مضيفة أن ما يُميز تقنية البلوك تشين أنها قد تجعل من الممكن إنشاء قاعدة بيانات موزعة للمعلومات الصحية يمكن للأطباء الوصول إليها عن طريق أي نظام طبي إلكتروني ، وفي مثل هذا النموذج تكون البيانات الصحية محمية في دفاتر رقمية مشفرة مبنية على البلوك تشين، وتوفر نسبة أمان عالية وخصوصية أكبر للمرضى ونسبة عمل إداري أقل للأطباء.

وأضافت جستنية، أن مبادئ البلوك تشين ستوفر أيضا فرص مشاركة أفضل للأبحاث الطبية بحيث يمكن إيجاد عقاقير جديدة وعلاجات للأمراض بسرعة أكبر بالاعتماد على طرق إنشاء الشبكات المتاحة عن طريق البلوك تشين ، وأيضا يمكن الاستفادة من الاستخدامات المحتملة للبلوك تشين في تسوية آلية المطالبات الصحية والتأمين عن طريق إزالة الوسطاء وذلك باستعمال هيكل العقد الذكي الخاص بالبلوك تشين، وتتيح تقنية البلوك تشين التشغيل المتداخل وذلك بتسهيل عملية تجميع كمية كبيرة من بيانات المرضى في مجال الصحة العامة.

أما من ناحية إدارة إمدادات الموردين فقد أشارت جستنية إلى أن تقنية البلوك تشين تتناسب مع إدارة العقود وتخفيض التكاليف بشكل كبير وخصوصا في مجال الصيدلة وصرف الأدوية ، وتسمح أيضا تقنية البلوك تشين بدخول أسهل للسجلات عبر الإنترنت وذلك في احتمالية السماح للمرضى بالدخول إلى سجلاتهم الطبية المتنقلة بكل أمان ، كما تهدف الكثير من الدراسات والنماذج التجريبية في القطاعات الصحية حول العالم إلى الاستفادة من تقنية البلوك تشين في توفير سجلات رعاية صحية متنقلة تهدف إلى ربط آمن للمنشآت الصحية وسجلات المرضى.

 



تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :