فضائح الاعتداء الجنسي على الأطفال تلاحق رجال الملالي

فضائح الاعتداء الجنسي على الأطفال تلاحق رجال الملالي

الساعة 2:59 مساءً
- ‎فيالعالم, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
فضائح الاعتداء الجنسي على الأطفال تلاحق رجال الملالي
المواطن - محمود نبيل - القاهرة:

سلط التلفزيون الألماني دويتشه فيله الضوء على العديد من الظواهر الفظيعة داخل إيران، والتي يأتي على رأسها إساءة التعامل مع الأطفال جنسيًا، مشيرًا إلى أن العديد من القيادات والمسؤولين الكبار يواجهون تهما في هذا الصدد خلال الفترة الماضية.
وأشار التلفزيون الألماني إلى أن شرارة بدء تلك الظاهرة، كانت عندما كشف شخص يدعى “بوستاني” على موقع تويتر أنه كان قد تعرض للتحرش وإساءة التعامل الجنسي أثناء طفولته، مؤكدة أن تلك القصة التي لاقت تعاطف العديد من الفئات في المجتمع الإيراني استطاعت أن تكون شرارة البدء في الكشف عن العشرات من الحالات المشابهة.
وأكد أن إيران تعد واحدة من أكثر البلدان التي تعاني من الإساءة الجنسية للأطفال، وهو الأمر الذي يعد أمرًا مستشريًا داخل المجتمع على النحو الذي يُخلف الآلاف من الضحايا يوميًا.
وقال دويتشه فيله خلال تقريره، إن العديد من المسؤولين في إيران لديهم سوابق في هذه الإساءة، مؤكدًا أن بعضهم استغل نفوذه السياسي لتكميم أفواه الضحايا ودفن تلك الوقائع في قلوبهم، ومن ثم عدم السماح لهم بالكشف عن فظائع وأهوال تلك المشكلات.
وفي عام 2016، اتهم سعيد تاوسي أحد القضاة في إيران، من قبل 16 شابًا مختلفًا بالاعتداء الجنسي، وكان المتهمون على استعداد لرفع القضية أمام القاضي وتقديم شهادات تثبت تلك الوقائع، إلا أن توسي كان على صلة بمرشد إيران خامنئي، وهو الأمر الذي حال دون تصعيد المشكلة.
وكنتيجة لتلك العلاقات العميقة، أصدر ممثل عن رئيس المحكمة العليا بيانا قال فيه إن “إساءة معاملة الأطفال والاعتداء الجنسي عليهم ليست شائعة في بلادنا، وبالمقارنة مع الدول الغربية، لدينا حالات قليلة للغاية من سوء المعاملة بسبب خصائصنا الثقافية والدينية”.
وكان هذا البيان محاولة صريحة للدفاع عن المسؤول الإيراني، والذي تجمعه صلات مباشرة بقيادات الملالي في إيران، الأمر الذي تسبب في نسف ادعاءاته ووأدها دون التحقيق في مدى صحتها.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :