مجلس النواب الأمريكي تحت سيطرة الديمقراطيين.. هل سيتم عزله؟
سيطرة الجمهوريين على الشيوخ لا تمنحهم أفضلية

مجلس النواب الأمريكي تحت سيطرة الديمقراطيين.. هل سيتم عزله؟

الساعة 4:14 مساءً
- ‎فيتقارير, جديد الأخبار, حصاد اليوم
3195
1
طباعة
المواطن- سعد العقيل

انتزع الديمقراطيون الأغلبية في مجلس النواب الأمريكي في انتخابات التجديد النصفي التي جرت أمس ما يعني أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيواجه أوقاتًا عصيبة خلال الفترة المتبقية له من دورته الرئاسية الأولى.

الشيوخ ينحاز إلى ترامب
وبالرغم من حصول الحزب الجمهوري (صاحب شعار الفيل الضخم ) على أغلبية سهلة في مجلس الشيوخ إلا أن دور المجلس يبقى أقل أهمية من دور مجلس النواب الأمريكي الغرفة العليا في الكونغرس.

استفتاء على شعبية ترامب
انتخابات التجديد النصفي التي جرت أمس هي استفتاء على شعبية ترامب بعد مرور عامين له في السلطة وبالرغم من أنه شارك بنفسه في الدعاية الانتخابية لحزبه إلا أن الديمقراطيين أكدوا أنهم أكثر تنظيمًا ولديهم رغبة في تحجيم سلطات ترامب.

معنى سيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب الأمريكي

سيكون بمقدور مجلس النواب الأمريكي الذي يتمتع فيه الديمقراطيون بالأغلبية التحقيق في عائدات ضرائب ترامب وتضارب المصالح المحتمل واتهامات تشمل صلات بين حملته الانتخابية في 2016 وروسيا.

ويمكن أيضا أن يجبر أعضاء الحزب الديمقراطي ( صاحب شعار الحمار ) ترامب على الحد من طموحاته التشريعية، ربما بالقضاء على تعهداته بتمويل جدار حدودي مع المكسيك أو تمرير حزمة كبيرة ثانية لخفض الضرائب أو تنفيذ سياساته الصارمة فيما يخص التجارة.

وستكون أغلبية بسيطة بالمجلس كافية لعزل ترامب إذا ظهرت أدلة على أنه عرقل العدالة أو أن حملته الانتخابية في 2016 تواطأت مع روسيا، لكن هذا الاحتمال يبقى بعيد المنال حيث لا يمكن للكونجرس الإطاحة به من منصبه دون تأييد من غالبية الثلثين في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

النجوم تتهاوى

اللافت للنظر في الانتخابات النصفية التي جرت أمس هو خروج عدد من النجوم البارزين في الحزبين وخسارتهم أمام منافسيهم ففي انتخابات مجلس الشيوخ، التي دافع فيها الديمقراطيون عن مقاعد في عشر ولايات فاز فيها ترامب في 2016، أطاح جمهوريون بأربعة ديمقراطيين من مقاعدهم هم بيل نيلسون في فلوريدا وجوي دونيلي في إنديانا وهايدي هايتكامب في نورث داكوتا وكلير مكاسكيل في ميزوري.

وخسر بعض من أبرز نجوم الديمقراطيين من بينهم العضو الليبرالي بمجلس النواب بيتو أورورك، الذي خاض الانتخابات على مقعد بمجلس الشيوخ عن ولاية تكساس، بفارق بسيط أمام الجمهوري الذي يشغل المقعد تيد كروز، وخسر آندرو جيلام أمام الجمهوري رون دي سانتيس في مسعاه لأن يصبح أول حاكم أسود لفلوريدا.

وفي السباقات على مناصب حكام الولايات، تعرض الجمهوري كريس كوباك، وهو حليف لترامب، للهزيمة على يد ديمقراطية في كنساس، وفاز الديمقراطيون أيضا بمنصب حاكم الولاية في ولايتي ميشيجان وإيلينوي.

والمعروف أن مجلس النواب الأمريكي يتكون من 435 مقعدًا وهو أحد مجلسي الكونغرس، وكل سنتين تجري انتخابات لاختيار أعضاء مجلس النواب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي .


‎تعليق واحد

  1. Mohammedkangmohammed

    ترامب الصهيوني مستمر فى إبادة شعوب العالم لحين الانتهاء من فتره ولايته الرئاسية هؤلاء هم قوى الشرك يمكرون بنا والله خير الماكرين يجب علينا الإسراع نحو ديننا والعمل على توحيد الصفوف والإعداد لهولاء الصلبيين الذين يسعون فى الأرض فسادا والعمل بالقران الكريم السبيل الوحيد للنجاه البشرية والعالم أجمع والتمسك بنهج الرسول صلى الله عليه وسلم والتحلى بأخلاقه حتى تنجلى تلك الغمه عنا وننجا من منزلق الصهاينة الملاعين اصحاب القرده والخنازير ويرضى الله ورسوله عنا نسأل الله أن تنجلى تلك الغمه عنا وننجا من منزلق الصهاينة الملاعين وان يرفع الله البلاء عنا وان يعز الاسلام وينصر المسلمين وأن يعلن بفضله كلمه الحق والدين وان لا يوخذانا بما فعل السفهاء منا وان يجمع شملنا وأن يردنا الى دينه ردا جميلا برحمتك يا ارحم الراحمين

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :