إطلاق مركز الأمير تركي بن محمد بن فهد للإبداع وريادة الأعمال
لإثراء أفكار الشباب

إطلاق مركز الأمير تركي بن محمد بن فهد للإبداع وريادة الأعمال

الساعة 3:25 مساءً
- ‎فيالمراسلون, جديد الأخبار, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - سعيد ال هطلاء - الدمام

أطلقت جامعة الأمير محمد بن فهد مركزًا للإبداع وريادة الأعمال بالجامعة للطلاب والطالبات، الذي يهدف إلى إثراء الأفكار من الشباب، وتبادلها، وتبني الأفكار الإبداعية وتوظفيها بما يحقق الأهداف المخطط لها، ومن ثم تحويلها إلى مشاريع اقتصادية ، ويهدف المركز إلى دعم البحوث الطلابية خاصة طلاب الجامعات والإشراف على تحويل تطبيقاتها بما يخدم المجتمع في المجالات المختلفة سواء الصناعة أو غيرها . وأنهت الجامعة الترتيبات كافة اللازمة لذلك؛ إذ تم الانتهاء من إنشاء مبنيَيْن للمركز، أحدهما للبنين، والآخر للبنات، وتم تزويدهما بأحدث التجهيزات والمعدات اللازمة لضمان تنفيذ وظائف المركز. كما تم تعيين الكوادر البشرية اللازمة لتسيير أعمال المركزين.

وتقوم فلسفة المركز على تمكين الشباب من الجنسين من القدرات المطلوبة للحياة في عصر العولمة، كحل المشاكل، التفكير النقدي، الإبداع، إدارة الأفراد، التنسيق مع الآخرين، الذكاء العاطفي، اتخاذ القرارات، الخدمة العامة، التفاوض والمرونة الإدراكية.. وذلك استنادًا إلى أن هذه القدرات هي الأداة الفعلية لتمكين الشباب في هذا العصر، وتفعيل دورهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وهو ما يسعى إليه المركز.

واتخذت الجامعة قرارًا بأن تمتد خدمات المركز إلى خارج أسوار الجامعة لتقديم تلك الخدمات إلى الشباب بشكل عام من الجنسين على مستوى السعودية إسهامًا من الجامعة في دورها في خدمة المجتمع، وتحقيق أهداف رؤية 2030م. ويُنتظر إعلان ذلك قريبًا. كما سيتم التعريف بطرق التواصل عبر الإنترنت.

وتسعى الجامعة من إنشاء هذا المركز لتمكين الشباب من هذه القدرات للوصول إلى ما يطلق عليه في المفاهيم الحديثة المواطن العالمي، والخريج العالمي، الذي يستطيع أن يعيش حياة كريمة في أي مجتمع كان، إضافة إلى قدرته على تحويل العولمة إلى معارف تُضاف إلى رصيده المعرفي، وقدرته على توظيف تلك المعارف لتحقيق أهدافه الشخصية والنابعة من أهداف مجتمعه، وذلك من خلال القدرة على التأمل فيما هو متاح من معلومات وفيرة، ورصدها، وتحليلها، ومناقشتها، وتفسيرها، ومقارنتها معياريًّا بالواقع، وبأفضل الممارسات؛ لتصبح معارف جديرة.

وتقديرًا من الجامعة للدور الذي قام به الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة، من مرحلة التأسيس إلى الوقت الراهن؛ إذ كان له دور كبير وفاعل لإنشاء هذا الكيان، امتد إلى مشاركته في وضع وتنفيذ الاستراتيجيات والخطط التنفيذية.. وإسهامًا من الجامعة في كل ذلك، فلقد أطلقت الجامعة اسمه على المركز؛ ليصبح “مركز الأمير تركي بن محمد بن فهد للإبداع وريادة الأعمال”، وتُوج ذلك بموافقة رئيس مجلس الأمناء، الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز.

وبدأت مراحل التشغيل الأولية للمركز، وتم رصد الميزانيات المطلوبة من الجامعة لتسيير أعماله، فيما وضع المركز في إطار خططه الوصول إلى العالمية من خلال تطبيقات البحوث والأفكار الشبابية، ومشاركة ذلك في المحافل الدولية لإعطاء البُعد العالمي، إضافة إلى أن المركز بالتعاون مع مركز البحوث سيسعى إلى نشر بحوث وأوراق علمية في المحافل الدولية عن الفكرة، وإسهاماته المختلفة.

ومن جهته، أوضح مدير الجامعة، الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري، أن المركز سيأخذ بُعدًا محليًّا وإقليميًّا من خلال الأعمال التي سيقوم بها، وسيتشكل البُعد العالمي من خلال المؤتمرات والبحوث المشتركة لنقل أفضل الممارسات العالمية لأعمال المركز.

وأكد أن الأمير تركي بن محمد له أياد بيضاء على الجامعة منذ تأسيسها إلى الوقت الراهن، وهو بالفعل يستحق هذا التقدير بكل جدارة واستحقاق.. رافعًا شكره وتقديره للأمير محمد بن فهد، رئيس مجلس الأمناء، على موافقته الكريمة على اسم المركز، ودعمه المتواصل للجامعة وفعالياتها.

‏‫


هل قرأت هذا ؟
  • إطلاق مركز الأمير تركي بن محمد بن فهد للإبداع وريادة الأعمال
  • تحدي مكة .. جديد منشآت في بيبان لخلق أفكارٍ ابتكاريةٍ وإبداعية
  • لخلق أفكارٍ وحلول إبداعية.. منشآت تطلق ‎تحدي عسير ضمن مبادرات بيبان
  • 18 صورة من #مسك_مصر .. أفكار تلهم الشباب وأخلاقيات العالم الرقمي


  • almowaten jobs
    ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :