المواصفات والمقاييس توضح أسباب عدم انتشار السيارات الكهربائية بالمملكة

بتاريخ :2018/12/22
المواطن - الرياض

أوضحت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، أن عدم انتشار السيارات الكهربائية في المملكة رغم السماح باستيرادها منذ نحو عام يعود إلى أنها تعتبر جديدة نسبياً وقليلة التداول في التجارة العالمية.

وأوضحت أن أقصى مدى يمكن أن تبلغه هذه السيارة بعد شحنها هو 200 كم فقط، كما إن تصنيعها لا يزال حكراً على عدد قليل من الدول والشركات الكبرى، علاوة على أن محدودية هذه التقنية لا تلبي متطلبات المستهلك المتعلقة بالمسافات الطويلة.

وأشارت المواصفات والمقاييس إلى أن سيارات الهجين تعتبر حلا مناسبا، حيث تعتمد تقنيتها على الوقود التقليدي (بنزين) إلى جانب الطاقة الكهربائية المولدة ذاتيا من عملية دوران محرك السيارة.

وأضافت أن من مزاياها أنها تقلل من استهلاك البنزين بنسبة تصل إلى 30% من الاستهلاك العادي، ما يُقلِّل من التكلفة، والانبعاثات الضارة بالبيئة، خاصة الغازات الدفيئة (ثاني أكسيد الكربون)، ورغم أنها تُعد أكثر انتشاراً في الأسواق العالمية إلا أنها تواجه تحديات شبيهة بالسيارات الكهربائية.