بسبب التلاعب.. الأب المكلوم يطالب بإعادة فتح قضية وفاة ابنه بمستشفى الملك عبدالله
بعد إغلاق ملف القضية كون المتسبب فيها خارج البلاد

بسبب التلاعب.. الأب المكلوم يطالب بإعادة فتح قضية وفاة ابنه بمستشفى الملك عبدالله

الساعة 10:40 صباحًا
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
2650
0
طباعة
المواطن - سعيد آل هطلاء - بيشة

طالب المواطن ماجد محمد السعدي، من سكان محافظة بيشة، مجددًا مستشفى في بيشة بفتح تحقيق مع المتسبب في وفاه ابنه التوأم عام 1433هـ، وصدور حكم ضده بإغلاق ملف القضية؛ كون المتسبب فيها خارج البلاد.

وقال السعدي: إنه تقدم عام 1433هـ، بشكوى ضد طاقم طبي في مستشفى الملك عبدالله ولم ترفع للهيئة الشرعية في عسير إلا بعد سنتين، وبعد محاولات لإخفاء قضيته حيث حول مجرى الدعوى ضد دكتورة من جنسية عربية، وسحب أسماء البقية.

وأضاف المواطن في شكواه أن الهيئة الشرعية حكمت بحفظ القضية؛ لأن المدعى عليها خارج البلاد.

وأكد السعدي أن لديه تقارير تثبت تسببهم في إهمال حالة ابنه الذي توفي بالرياض، مشيرًا إلى أن الطبيبة سافرت بعد القضية، وهناك خطاب من المشرف العام على المستشفى يقول إنها جاءت في استشارة طبية وسافرت في تاريخ 21 شهر 5 عام 1433، مضيفًا: “لدي تقارير باسم الطبيبة وتوقيعها بتاريخ 4 شهر 8 عام 1433 وصدر حكم القضية في القضية بتاريخ 1439هـ”.

وتابع: “هناك أخطاء حتى في اسمي مما يدل على التلاعب في القضية وعدم إنصاف طفلي من المتسبب في وفاته”، مطالبًا بحق الدية من المتسبب في وفاته، ومحاسبة الطاقم الطبي ومعاقبتهم على ما ارتكبوه من أخطاء.

المواطن” تحتفظ بكافة الوثائق والتقارير والمراسلات وخطاب الهيئة الشرعية الخاص بالقضية.


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :