تركي بن طلال يدشن مشروع عقبة خشم عنقار – كحلاء الحدودية
تفقد عددًا من المراكز الحدودية وبحث مطالبها من الخدمات

تركي بن طلال يدشن مشروع عقبة خشم عنقار – كحلاء الحدودية

الساعة 9:24 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة, المراسلون, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - سعيد آل هطلاء - عسير

أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة عسير، أن راحة المواطن وتحقيق سبل الحياة الكريمة له ولأبنائه، تعد من أولى المهمات التي يحرص على تحقيقها قائد التنمية المباركة في هذه البلاد المباركة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين عضده الأيمن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز- حفظهما الله-.

وأشار إلى أن المشاريع التنموية التي نحتفل بتدشينها يومًا تلو الآخر في هذه البلاد ما هي إلا دلالة كبيرة للعالم أجمع أن تنمية المملكة العربية السعودية للوصول بها إلى مصاف الدول المتقدمة هو هدفها الأسمى.

جاء ذلك خلال تدشين سموه صباح أمس مشروع عقبة (خشم عنقار- كحلاء) الحدودية بمحافظة سراة عبيدة.

وأوضح سمو نائب أمير منطقة عسير أن المملكة العربية السعودية منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز- رحمه الله- قامت على مبدأ تحقيق التنمية لجميع المواطنين في كل أنحاء المملكة، مشيرًا أن كل بقعة من بقاع هذا الوطن الغالي يحظى باهتمام ورعاية القيادة الرشيدة- أيدها الله- دون تفرقة، مؤكدًا في الوقت ذاته أن المملكة ماضية في تحقيق وعودها لتنفيذ كل ما من شأنه راحة المواطن ورفاهيته، ولن يقف أي عائق مهما كان أمام تنميتها.

وقدم الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز باسمه وباسم أهالي منطقة عسير عامة، وأهالي المراكز الحدودية بشكل خاص، شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين، عضيده المخلص صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز- حفظهما الله- على أمرهم بتنفيذ مشروع العقبة والذي يعتبر من أهم المشاريع الحيوية.

ونقل الأمير تركي، تحيات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير الذي وجهه شخصيًّا بمتابعة هذا المشروع وزيارة المركز شهريًّا لمتابعة المشروع والتأكد من تنفيذه على أحسن المستويات وبأعلى المواصفات، كما قدم الشكر والتقدير لشركاء النجاح منسوبي وزارة النقل الذين أوفوا بوعدهم وتفهموا لمشاعر المواطنين في القرى الحدودية من حيث تنفيذ المشروع في وقته المحدد وبأفضل المعايير.

وفور وصول سموه مقر مركز خشم عنقار الحدودي التابع لمحافظة سراة عبيدة استقبل المواطنين واستمع إلى شكاواهم ومطالباتهم، كما بحث سموه احتياجات المركز واستمع إلى الشكاوى، واعدًا بالعمل على تحقيق أمنياتهم، وإيجاد الحلول اللازمة لتذليل الصعاب وحل المشكلات التي تواجه العاملين في المركز بأسرع وقت ممكن من خلال التنسيق المباشر مع كافة القطاعات ذات الصلة.

عقب ذلك أعلن سمو نائب أمير منطقة عسير انطلاق مشروع الطريق الرابط بين مركز خشم عنقار ومركز كحلاء الحدودي، مستمعًا إلى شرح مفصل عن مراحل تنفيذ المشروع الذي يقع على امتداد نحو 7 كيلو مترات، وبتكلفة 30 مليونًا و500 ألف ريال، فيما سيتم تنفيذ المشروع خلال 10 أشهر.

ثم شرف سمو نائب أمير منطقة عسير حفل الأهالي بمقر لجنة التنمية الاجتماعية بالربوعة وبدئ الحفل المعد بهذه المناسبة بآيات من الذكر الحكيم، بعدها ألقى مدير عام فرع وزارة النقل بمنطقة عسير المهندس مطلق الأسمر الشراري كلمة أوضح خلالها أن مشروع العقبة الذي يربط مركز خشم عنقار ومركز كحلا الحدودي يعتبر من المشاريع الحيوية، والذي سيخدم بإذن الله أهالي مراكز الربوعة وخشم عنقار وكحلاء إلى جانب خدمته لمنسوبي الجهات الأمنية المرابطة على الشريط الحدودي، وسوف يكتمل تنفيذه بإذن الله خلال المدة المحددة له وهي عشرة أشهر من الآن، مبينًا أن المشروع يسير في خطى متسارعة لمحاولة الانتهاء منه قبل المدة المحددة له.

واختتم مدير عام فرع وزارة النقل بمنطقة عسير كلمته بالشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز- حفظهم الله- على ما يحظى به قطاع النقل بالمملكة، مثمنًا لسمو أمير منطقة عسير حرصه على مشاريع النقل بالمنطقة ومتابعة سمو نائبه الحثيثة وخصوصًا في هذا المشروع المبارك.

بعدها ألقى رئيس مجلس التنمية الاجتماعية بالربوعة ناصر بن طالع التليدي كلمة بهذه المناسبة أوضح خلالها أن مشروع عقبة يربط مركز كحلاء الحدودي بمركز خشم عنقار يعد من أهم المشاريع الحيوية والتنموية التي تسير عليها الرؤية الوطنية الشاملة للمملكة 2030م.

فيما قدم الأهالي شكرهم وتقديرهم للقيادة الرشيدة- أيدها الله- على ما يقدمونه من مشاريع حيوية وتنموية في جميع مناطق المملكة بشكل عام وأهالي المراكز الحدودية بشكل خاص.

عقب ذلك توجه سمو نائب أمير منطقة عسير لمركز الجوة والتقى المواطنين، متلمسًا لاحتياجاتهم، مستمعًا لمطالبهم، كما بحث سموه احتياجات المركز من الخدمات واعدًا بالعمل على تحقيقها وإيجاد الحلول اللازمة لها بأسرع وقت ممكن، وذلك من خلال التنسيق المباشر مع كافة القطاعات ذات الصلة.

وفي نهاية زيارة سمو نائب أمير منطقة عسير لمركز الجوة قام سموه بزيارة لشيخ شمل قبائل آل حيان الشيخ جابر بن مشبب بن كردم، في منزله للسلام عليه، فيما عبر شيخ قبائل آل حيان عن سعادته وشكره لسمو نائب أمير منطقة عسير على الزيارة الميمونة التي تؤكد مدى التلاحم والتكاتف بين القيادة الرشيدة وشعبها المخلص الوفي.

 

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :