رئيس الشورى: الأوامر الملكية تجسد حرص وتصميم القيادة على مواصلة تطوير مؤسسات الدولة

2018-12-28 الساعة 4:09
رئيس الشورى: الأوامر الملكية تجسد حرص وتصميم القيادة على مواصلة تطوير مؤسسات الدولة

رفع رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ الشكر والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -يحفظه الله -بمناسبة صدور عدد من الأوامر الملكية الكريمة.

وقال معاليه -في تصريح صحفي -إن هذه الأوامر الملكية تجسد حرص وتصميم القيادة على مواصلة مسيرة التطوير والإصلاح لمؤسسات الدولة وأجهزة الحكومة بما يسهم في دفع عجلة التنمية والبناء في البلاد لمواكبة متطلبات المرحلة وأهداف رؤية الوطن 2030.

وأضاف أن إعادة تشكيل مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين تأتي في سياق مرحلة مهمة تؤكد حرصه -رعاه الله -على المضي قدماً في استثمار كل الطاقات الوطنية من أصحاب الخبرات والمؤهلات في مزج سيشكل نقلة في مسيرة العمل الحكومي بالمملكة.

وعدّ رئيس مجلس الشورى إعادة تشكيل مجلسي الشؤون السياسية والأمنية والشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بأنه تأكيد على نجاحات قد حققها المجلسان خلال الفترة الماضية؛ وانطلاقة نحو المستقبل بما يعمل على تحقيق رؤية المملكة 2030 بمختلف أبعادها.

ونوه الدكتور عبد الله آل الشيخ بالأمر الملكي الكريم القاضي بإنشاء جهاز باسم “ديوان مجلس الوزراء”، لافتاً النظر إلى حرص ولاة الأمر على تطوير مؤسسات الدولة بما يحقق مزيداً من الجودة في الأداء والسرعة في الإنجاز.

وبارك الأوامر الملكية التي قضت بإنشاء ثلاث هيئات جديدة هي الهيئة السعودية للفضاء والهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات وهيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية؛ مشيراً إلى أن متطلبات التنمية ورؤية المملكة 2030 قد أكدت الحاجة إلى وجود هذه الهيئات المتخصصة التي تستشرف المستقبل الذي يتطلع له خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -يحفظهما الله -.

وقدم رئيس مجلس الشورى التهنئة لعضو المجلس السابق معالي الدكتور عبد الله بن فخري الأنصاري بمناسبة تعيينه مستشاراً في وزارة الداخلية بالمرتبة الممتازة مؤكداً أن مجلس الشورى يضم العديد من الكفاءات الوطنية التي تقدم علمها وخبراتها في خدمة الوطن سواءً تحت قبة الشورى أو في أي منصب آخر.

ووصف اختيار خادم الحرمين الشريفين لثلاثة أعضاء جدد في مجلس الشورى وهم محمد بن حمود المزيد وهزاع بن بكر بن ملوح القحطاني وبندر بن محمد بن سلطان عسيري بأنه استمرار للدعم الذي يجده المجلس من مقامه الكريم، وحرصه -أيده الله -على امداد المجلس بالطاقات والخبرات الوطنية المتنوعة التي تثري عمل مجلس الشورى وترتقي بمخرجاته.

وسأل الدكتور عبد الله آل الشيخ -في ختام تصريحه- المولى القدير أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لكل خير؛ وأن يعين كل مسؤول على خدمة هذا الوطن ومواطنيه.