رئيس الوزراء اليمني: نقض الميليشيا لتعهداتها السابقة سبب التشاؤم من تطبيق اتفاق السويد

2018-12-19 الساعة 5:09
رئيس الوزراء اليمني: نقض الميليشيا لتعهداتها السابقة سبب التشاؤم من تطبيق اتفاق السويد

قال رئيس الوزراء اليمني، الدكتور معين عبدالملك إن التشاؤم الذي يبديه الكثيرون تجاه ما تم التوصل إليه مع ميليشيات الحوثي في مشاورات السويد، نابع من تجربة مريرة في انقلاب هذه الميليشيات على كل الاتفاقات والمواثيق التي تكون طرفًا فيها وعدم التزامها يومًا بالتنفيذ.

وأوضح خلال استقباله اليوم لسفير المملكة المتحدة لدى اليمن مايكل آرون أن التفسيرات المشوهة للاتفاق بخصوص مدينة وميناء الحديدة والصادرة عن قيادات الحوثيين تؤكد أنهم غير جادين بالجنوح للسلام ولا يزالون يسوقون الوهم لأتباعهم وحليفتهم إيران.. مشددا على أن المسؤولية باتت على عاتق المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن لإلزام هذه الميليشيات بالانصياع الكامل والحرفي لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه دون إبطاء أو تلاعب بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

ولفت رئيس الوزراء اليمني إلى جهود الحكومة ونجاحاتها المحققة في تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة خاصة في جانب تحسين سعر العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية وتفعيل دور البنك المركزي ، وأهمية مضاعفة الدعم الدولي لتسريع عجلة إعادة الإعمار وتحقيق الاستقرار وتخفيف المعاناة والكارثة الإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني جراء الانقلاب والحرب التي أشعلتها ميليشيات الحوثي بدعم إيراني لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة والخليج العربي والعالم بشكل عام.