رسالة من #عائض_القرني يختمها متعجبًا: لماذا الحزن؟

رسالة من #عائض_القرني يختمها متعجبًا: لماذا الحزن؟

الساعة 1:09 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
رسالة من #عائض_القرني يختمها متعجبًا: لماذا الحزن؟
المواطن - الرياض

أكد الداعية الدكتور عائض القرني أن القضاء مفروغ منه، والأقلام جفّت، والصحف طويت، والأجر حاصل، والذنب مغفور، والرحمة واسعة، والباب مفتوح، والعفو ممنوح، وعطاؤه يغدو ويروح، والتوبة مقبولة، وحلمه كبير سبحانه.
متسائلًا: لماذا الحزن؟
وتابع القرني متعجبًا: “كيف يحزن من عنده رب يقدر، ويغفر، ويستر، ويرزق، ويرى، ويسمع، وبيده مقاليد الأمور؟.. لا تحزن”.

وقال: “الناجحون والمُبدعون في العالم لم تكن لهم ظروف خاصة، فهم عاشوا كما يعيش الناس، عاشوا الحياة بأحزانها، وآلامها، وهزائمها، وخسائرها، لكن كان عندهم أمل، وفأل حسن، وصبر، وقوة نفس، فأبدعوا وجلسوا على النجوم، ثق بالله، وتوكّل عليه، وتغلّب على ظروفك بالهمّة والإيجابية”.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :