في قمة العشرين.. ولي العهد يلجم أردوغان ورئيس وزراء كندا

بتاريخ :2018/12/02
المواطن - الرياض

شهدت اجتماعات قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين حضوراً طاغياً لولي العهد الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع.

وحاول كل من رئيس تركيا رجب طيب أرودغان، ورئيس وزراء كندا جاستن ترودو، إثارة موضوع قضية الصحفي جمال خاشقجي، إلا أن ولي العهد أمرهم بالالتزام بجدول الأعمال المعد اللقمة.

وعن تفاصيل ما حدث قال رئيس تحرير الحياه المساعد الزميل سعود الريس، في تغريدة عبر حسابه الرسمي: “حاول أردوغان ومعه رئيس الوزراء الكندي إثارة موضوع جمال خاشقجي، لكن محمد بن سلمان أخرسهم وأمرهم الالتزام بجدول الأعمال المعد للقمة، وعدم الخروج عنه فاستسلما بخنوع.. وضُربت عليهم الذلة..”.

وكانت اجتماعات مجموعة قمة العشرين في الأرجنتين، قد اختتمت أعمالها أمس السبت، وتسلمت المملكة، مع اليابان والأرجنتين إدارة مجموعة العشرين للسنة المقبلة، التي سترأس فيها اليابان المجموعة.

وكان ولي العهد قد التقى بالأمس برئيس الأرجنتين ماوريسيو ماكري، على هامش انعقاد قمة العشرين.

وجسدت مشاركة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في اجتماعات قمة مجموعة العشرين في الأرجنتيني، الحضور الطاغي للمملكة اقتصاديًّا وسياسيًّا.

والتقى ولي العهد بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على هامش قمة مجموعة العشرين، كما التقى رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، وأيضًا رئيس الأرجنتين ماوريسيو ماكري.

كما التقى ولي العهد بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، وأيضًا نائب الرئيس الإندونيسي محمد يوسف، والرئيس الصيني شي جين بينغ، ورئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي.