قرار جمهوري من البشير والمخابز ترفع حصة الدقيقة لمواجهة غضب الثوار

قرار جمهوري من البشير والمخابز ترفع حصة الدقيقة لمواجهة غضب الثوار

الساعة 9:02 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - متابعة

في أول رد فعل رسمي من الرئيس السوداني عمر البشير، على المظاهرات الدموية التي شهدتها عدة مدن سودانية على مدى الأيام الماضية، أصدر البشير اليوم السبت أول قرار جمهوري، عيّن بموجبه العميد أمن مبارك محمد شمت محمد، والًيا على القضارف.

وسيؤدي شمت القسم أمام الرئيس في بيت الضيافة صباح غد الأحد في تمام الساعة الحادية عشرة، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

من جانبه أعلن الأمين لاتحاد المخابز عن زيادة حصة الدقيق للمخابز الأسبوع المقبل بصورة دائمة لولاية الخرطوم لمقابلة الفجوة المحدودة.

وقال في تصريح لوكالة السودان للأنباء: إن حاجة ولاية الخرطوم من الدقيق تبلغ 50 ألف جوال يوميًّا، بينما المتوفر حاليًّا 43 ألف جوال وأضاف أن انسياب هذه الحصة الخاصة بولاية الخرطوم من الدقيق حاليًّا تسير بصورة مرضية للمخابز بالولاية.

وكانت الخرطوم وعدة ولايات سودانية شهدت مظاهرات حاشدة بسبب ارتفاع أسعار الخبز وزيادة معدلات البطالة وتدني الدخول، فيما طالب المتظاهرون برحيل النظام.

وشهدت السودان على مدى الأيام الماضية مظاهرات هادرة في العديد من المدن سقط فيها 20 قتيلًا، وتم تعليق الدراسة في ولاية الخرطوم وفرض الطوارئ في عدد من المدن والولايات.

وأفادت مصادر سودانية أن استمرار المظاهرات أدى إلى سقوط ولاية النيل الأبيض بأيدي المتظاهرين بعد هروب واليها وأسرته إلى مكان مجهول، وتم حرق منزله وعدد من المؤسسات؛ منها المجلس التشريعي بالولاية، ودار المؤتمر الوطني، وديوان الزكاة بالنيل الأبيض.

وأعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس المجلس القومي للتعليم العالي والبحث العلمي في السودان، تعليق الدراسة بجميع مؤسسات التعليم العالي الحكومية والأهلية والخاصة بولاية الخرطوم اعتبارًا من السبت الثاني والعشرين من ديسمبر الجاري إلى حين إشعار آخر.


هل قرأت هذا ؟
  • قصة سقوط البشير.. دخل لينام وعندما استيقظ وجد نفسه مطلوباً للعدالة
  • أول ظهور بالفيديو والصور لـ عمر البشير في مقر نيابة مكافحة الفساد
  • التحقيق مع البشير يقود للكشف عن أموال عائلية وعقارات وأرصدة
  • الصادق المهدي: البشير كان دمويًّا وقوى الحرية والتغيير تعبث


  • almowaten jobs
    ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :