ميزانية السعودية تشهد نهجًا مغايرًا تاريخيًّا لتوقعات النفط

2018-12-18 الساعة 10:08
ميزانية السعودية تشهد نهجًا مغايرًا تاريخيًّا لتوقعات النفط

سلطت شبكة بلومبيرغ الأميركية على توقع المملكة كسب المزيد من النفط العام المقبل، وهو الأمر الذي يأتي على عكس المعتاد في تاريخ الرياض، الذي ركَّز على الافتراضات المالية المحافظة.

وتقدر أكبر دولة مصدرة للنفط الخام في العالم أن متوسط سعر برميل النفط يبلغ نحو 80 دولارًا في 2019 بافتراض أن إنتاجها لا يزال يبلغ 10.2 مليون برميل يوميًّا وأن أرامكو السعودية لن تزيد من مخصصاتها للحكومة، وذلك وفقًا لتحليل زياد داود كبير الاقتصاديين في بلومبيرغ الشرق الأوسط.

وترى المملكة أن عائداتها النفطية سترتفع إلى أعلى مستوى لها في خمس سنوات في العام المقبل، ولكنها ستواصل عجزها السادس على التوالي في الميزانية.

وأشارت إلى أن تقدير إنتاج السعودية لعام 2019 من النفط يعتمد على اتفاق “أوبك +” الذي تم التوصل إليه في ديسمبر، وهو ما قد يكون من شأنه الحفاظ على وتيرة توازن سوق النفط العالمي.

وأوضح داود أن “في حين يستمر البيع على الخام المعروض، مع تراجع خام برنت إلى ما دون 58 دولارًا للبرميل يوم الثلاثاء والتداول عند أدنى مستوى له منذ أكتوبر 2017، فإن توقعات المملكة الصعودية لأسعار النفط هي أحدث علامة على أنها تتوقع أن تؤتي جهود تقليص أعضاء أوبك وحلفائها لإنتاج النفط العام المقبل، بما يضمن دعم الأسعار.