ابن المرسي أبو العباس يواجه الإعدام بتهمة قتل زوجته وطفلتيه

بتاريخ :2019/01/10
المواطن - القاهرة

عادت قضية ابن الفنان المصري المرسي أبو العباس إلى الواجهة مجدداً بعد إحالة أوراقه إلى المفتي للتصديق على حكم إعدامه شنقاً بتهمة قتل زوجته وابنتيه منها.

وقضت محكمة مصرية بإحالة أوراق ابن المرسي أبو العباس للمفتي وفي حال تم التصديق عليها سينفذ فيه الحكم، حيث لا يتم الاستئناف أو الطعن عليه بعد هذه المرحلة من التقاضي.

وتعود تفاصيل القضية إلى يونيو الماضي، حيث فجعت الأوساط الفنية المصرية بجريمة قتل بشعة راح ضحيتها طفلتان وأمهما، في منطقة بولاق الدكرور إحدى الضواحي الهامشية في قلب العاصمة حيث كان يسكن نجل الفنان الراحل المرسي أبو العباس وزوجته وطفلتاه لكنه فجأة قرر التخلص منهن.

وفي البداية حاول ابن المرسي أبو العباس تضليل العدالة عن طريق الإيحاء بأن جريمة القتل تمت بدافع السرقة إلا أن النيابة وجهت الاتهام له رسمياً بعد أن لاحظت رد فعله البارد على جريمته النكراء، الأمر الذي دفعه إلى الاعتراف بتفاصيل الجريمة.

ابن المرسي أبو العباس اعترف في التحقيقات بارتكابه للجريمة بدافع الخشية عليهن من الفقر، وهي الرواية التي لم ترجحها النيابة بعد، حيث تتجه الشكوك إلى حالته النفسية وقت ارتكاب الجريمة.

وأظهرت التحقيقات في وقت لاحق أن الأب يعالج منذ 6 سنوات من انفصام في الشخصية، وتسبّبت الأدوية والعقاقير التي كان يتناولها لعلاج مرضه النفسي، بإصابته بالعقم، الأمر الذي سبب مشكلات مع زوجته.

وقال ابن المرسي أبو العباس إنه غافل زوجته 38 عاماً أثناء تواجدها في غرفة نومهما، وخنقها إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة، بعدها توجه لغرفة الطفلتين، وقام بخنق الطفلة الكبرى جنة الله (14 عاماً)، فهرولت الطفلة الصغيرة حبيبة الله (11 عاماً)، والتي خنقها بسلك التليفون بعدما أجهز على شقيقتها الكبرى.

وقال المتهم أمام النيابة إنه قتل زوجته وابنتيه بعد خسارة ثروته في البورصة، ومروره بضائقة مالية، حيث أكد أنه كان يخشى عليهن المعاناة من الفقر، مما دفعه لقتلهن؛ مبرراً ذلك بقوله “خوفت عليهم من الجوع”.

والمعروف أن المرسي أبو العباس هو ممثل مصري لم ينل حظه من الشهرة ولد في 1 ديسمبر 1940 – وتوفي في 14 يونيو 2017 أي قبل حوالي عام من جريمة مقتل حفيدتيه.

حصل المرسي أبو العباس على بكالوريوس معهد الفنون المسرحية عام 1965 ليبدأ عمله بالمسرح من خلال المشاركة بمسرحيات منها “السبنسة” عام 1962 وكان من نجوم مسرح الطليعة وعمل بالسينما والتلفزيون، حيث شارك بالعديد من الأعمال من أبرزها ليالي الحلمية، إنذار بالطاعة، الريان كما قام بدور ضابط أمن الدولة في فيلم ضد الحكومة مع الراحل أحمد زكي، وكان آخر أعماله مسلسل بين السرايات حيث قدم دور الحاج بسيوني وقدم حوالي 88 عملاً فنياً ما بين مسلسلات وأفلام ومسرحيات.

لقراءة تفاصيل أكثر عن الجريمة : ابن المرسي أبو العباس يقتل طفلتيه وزوجته في ذكرى وفاة والده عبر الرابط التالي (هنا)