حكايات آسيوية .. الحظ يبتسم في وجه الأخضر رغم طرد عبد الغني المؤلم

حكايات آسيوية .. الحظ يبتسم في وجه الأخضر رغم طرد عبد الغني المؤلم

الساعة 7:38 مساءً
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
4015
التعليقات على حكايات آسيوية .. الحظ يبتسم في وجه الأخضر رغم طرد عبد الغني المؤلم مغلقة
طباعة
المواطن - محمد سمعه

مع خوض المنتخب السعودي الأول لكرة القدم حاليًا مباريات بطولة كأس أمم آسيا 2019، لاتزال بعض اللحظات السعيدة والعصيبة عالقة في أذهان الأخضر.

ووضع حسين عبد الغني نجم نادي أحد الحالي ولاعب الأهلي والنصر السابق نفسه ضمن اللحظات التي لاتُنسى في ذاكرة عشاق المنتخب السعودي بعدما كاد يُرعب الكثير من جماهير الأخضر عقب طرده أمام المنتخب الإماراتي في نهائي كأس آسيا عام 1996 والتي أقيمت في الإمارات بذلك الوقت.

وكان حسين عبد الغني طُرد من مباراة الإمارات وكان صغيرًا يبلغ من العمر 19 عامًا في ذلك الوقت وكان لاعبًا في صفوف النادي الأهلي.

الحظ يُسعف الأخضر

ورغم أن طرد حسين عبد الغني كاد يُكلف الأخضر خسارة اللقب الآسيوي الثالث لصالح منتخب الإمارات، لكن الحظ ابتسم للأخضر حتى الوصول إلى ركلات الجزاء الترجيحية، حيث تمكن المنتخب السعودي من الفوز بأربع ركلات مقابل ركلتين لمنتخب الإمارات.

وكانت مباراة السعودية والإمارات أقيمت في 21 ديسمبر من عام 1996 على ملعب الشيخ زايد في مدينة أبو ظبي الإماراتية وأدار الحكم الماليزي محمد نازاري عبدالله المباراة في ذلك الوقت.

ومثل تألق يوسف الثنيان أمام منتخب الصين في دور ربع النهائي ومساهمته في تأهل الأخضر لدور نصف النهائي كلحظة لن تُنسى في أذهان جمهور الأخضر، كذلك لحظة إشهار الحكم نازاري عبدالله للبطاقة الحمراء في وجه حسين عبد الغني تسببت في رعب كبير تلاشى تمامًا بعد فوز الأخضر باللقب الآسيوي الغالي.

يسعى المنتخب السعودي في بطولة كأس أمم آسيا 2019 للمضي قدمًا نحو الفوز باللقب الرابع في تاريخه بعد غياب دام لأكثر من 20 عامًا عن التتويج ببطولة آسيا.



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :