دارت الدوائر .. الأحداث أنصفت كحيلان

دارت الدوائر .. الأحداث أنصفت كحيلان

الساعة 11:19 صباحًا
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
1
طباعة
دارت الدوائر .. الأحداث أنصفت كحيلان
المواطن - طارق سعد

رغم تأكيدات رئيس العين الإماراتي غانم الهاجري على بقاء الكرواتي زوران ماتيتش كمدرب لفريق العين، كان آخرها قبل 20 يوماً عبر حسابه في موقع التواصل “تويتر”، إلا أن ما كشفته البارحة قناة أبو ظبي الرياضية عن قرب الاتفاق بين الهلال وزوران لتولي مهمة تدريب الفريق الأزرق ينسف طموحات العين الإماراتي في بقاء مدربه حتى نهاية الموسم.

وكان الكرواتي زوران قد أنهى مهام عمله مدرباً للنصر بنفس الطريقة التي قد ينتهجها حالياً لفك ارتباطه بالعين الإماراتي، وهي الطريقة التي لقيت استهجاناً جماهيرياً في النصر ضد الرئيس السابق الأمير فيصل بن تركي بسبب ترك زوران لمنصبه.

وفي أعقاب مؤتمر صحفي جمع رئيس النصر الأمير فيصل بن تركي وزوران وأُعلن فيه ترك زوران تدريب النصر متجهاً للعين الإماراتي، وجهت جماهير نصراوية سهام نقدها الحادة لرئيس النصر معتبرة أن التخلي عن زوران هو سيناريو مفتعل لإنهاء خدماته بسبب اختلاف حاد في وجهات النظر بين الرئيس والمدرب، كان شرارتها إبعاد قائد النصر في ذلك الوقت حسين عبدالغني عن تدريبات الفريق الأول.

ورغم صدور بيان رسمي من نادي النصر على إثر تلك الأزمة كان أشبه بعتاب مؤدب تجاه إدارة العين الإماراتي، لم يفوت رئيس النصر السابق فرصة للتأكيد على ممارسة زوران غير الاحترافية بترك النصر في منتصف الموسم وعدم التزامه بالعقد الموقع بين الطرفين، كان آخرها عبر حسابه الشخصي في “تويتر” قبل شهر عندما أكد أن رغبته كان استمرار زوران مدرباً للنصر في ذلك الوقت رغم أن زوران قام بدفع الشرط الجزائي لصالح النصر.


شارك الخبر

‎تعليق واحد

  1. زوران لن لن لن ينجح مع الهلال والأيام ستثبت هذا الكلام ؟

‎التليقات مغلقة‫.‬




مقالات ذات صلة

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

العين الإماراتي ينافس الهلال على صفقته الرئيسية

يبدو أن نادي العين الإماراتي يرغب في منافسة