هواتف أيفون المقبلة ستخسر المعركة

بتاريخ :2019/01/15
المواطن - محمود نبيل - القاهرة:

أكدت شركة أبل الأميركية أنها فشلت في الحصول على الرقائق الإلكترونية الخاصة بنظيرتها “كوالكوم” في أجهزتها التي تم إصدارها نهاية العام الماضي بسبب الخلافات القضائية بين الشركتين.
وحسب مجلة “ذا فيرج” الأميركية، فإن أبل قررت الاعتماد على رقائق مصنوعة من شركة “إنتل” الأميركية، وهو ما يعني أنها لن تكون قادرة على الدخول بقوة في مجال صناعة هواتف الجيل الخامس.
وأشارت المجلة إلى أن “إنتل” ستكون قادرة على إنتاج الرقائق التي تؤهل أبل لتصنيع هواتف ذكية تتماشى مع الجيل الخامس بحلول عام 2021، وذلك في الوقت الذي ستمتلك منافستها سامسونج الكورية هواتف من الجيل نفسه خلال العام الجاري أو المقبل على أقصى تقدير.
ومن الناحية العملية، تراهن الشركة الأميركية على عملية التطوير الحديثة، والتي من شأنها أن تحول دون انهيار سمعة العملاقة التكنولوجية في الأسواق العالمية، خاصة بعد تراجع مبيعات بعض هواتفها الذكية من طراز “أيفون XS” و”أيفون Xr” الجديدين.
واتجهت شركة أبل عملاق صناعة الإلكترونيات الأمريكية، إلى خفض أسعار هاتفها الذكي “أيفون XR”، بعد أقل من شهر من إطلاقه.
ونقلت “وول ستريت جورنال” عن مصادر مطلعة، القول إن “آبل” تتجه لخفض سعر هاتفها الجديد في أسواق اليابان، وتخطط لتقديم إعانات لشركات تشغيل شبكات الاتصالات في اليابان، من أجل تعزيز مبيعات أقل جوالاتها الجديدة كلفة، وهو “آيفون XR”.
وأوضحت المصادر للصحيفة، أن الشركات اليابانية تخطط لخفض سعر XR الأسبوع المقبل، دون أن تكشف المزيد من التفاصيل، علماً بأن سعر الجهاز يبدأ في متاجر “آبل” لليابان من 750 دولاراً.