أب يحبس ابنه 20 عامًا في قبو مظلم
أهمل علاجه فأصيب بالشلل

أب يحبس ابنه 20 عامًا في قبو مظلم

الساعة 5:46 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, غرائب
5795
0
طباعة
المواطن - متابعة

تجرد أب لبناني من كل المشاعر الإنسانية وحبس فلذة كبدة لمدة 20 عامًا في قبو مظلم وبارد لا تدخله الشمس.

وأشعلت القضية مواقع التواصل الاجتماعي حيث عبر المغردون عن غضبهم من الإهمال الذي كان ضحيته هذا الطفل منذ كان عمره سنتين بذريعة أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبعد 20 عاما، خرج أحمد وهو من مواليد سنة 1995 إلى أحضان ابن عمه، حتى يتسلمه مركز الشؤون الاجتماعية بناء على إشارة القضاء المختص، وذلك بعد أن أوقفت القوى الأمنية والده.

وأقر الوالد أن ابنه يعاني من ضعف في النمو، ومن إعاقة جسدية منذ ولادته، وأن والدته المطلقة لم تحضر لرؤيته منذ رأى النور، وأثناء غيابه عن المنزل هو وزوجته الحالية، كانا يضعان الشاب في القبو، ويوصدان الباب بالأقفال.

من جهتها، أكدت الأم أن أحمد لم يولد كما قيل ومعه إعاقة جسدية، لكنه بعد انفصالها عن والده أصيب بحمى شديدة، وعلمت مؤخرا أن تطور حالته إلى ما هو عليه اليوم كان نتيجة عدم عرضه على طبيب آنذاك.

 



لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :