بعد مباراة بورتو ضد روما .. مقصلة الإقالة تُطارد دي فرانشيسكو

بعد مباراة بورتو ضد روما .. مقصلة الإقالة تُطارد دي فرانشيسكو

الساعة 5:17 مساءً
- ‎فيالرياضة العالمية, حصاد اليوم
طباعة
بورتو ضد روما
المواطن - محمد سمعه

ودع الفريق الأول لكرة القدم بنادي روما الإيطالي بطولة دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر وذلك بعد الخسارة في مباراة بورتو ضد روما والتي أقيمت بالأمس في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال.

وأصبح المدرب الإيطالي يوسيبو دي فرانشيسكو المدير الفني لروما مُهدداً بالإقالة والرحيل عن ذئاب العاصمة الإيطالية في أي لحظة بعد الخسارة في مباراة بورتو ضد روما بثلاثية مقابل هدف.

ويذكر أن جولة الذهاب من مباراة بورتو ضد روما كانت قد شهدت فوز الجيالوروسي على بورتو بثنائية مقابل هدف، لكن بورتو عرف جيدًا كيف يستغل عاملي الأرض والجمهور وحقق الفوز بفارق هدفين على حساب روما.

وقبل إقامة مباراة بورتو ضد روما في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، كان روما خسر يوم السبت الماضي أمام لاتسيو بثلاثية دون رد في الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإيطالي.

وكان جيمس بالوتا رئيس نادي روما قال بعد نهاية مباراة بورتو ضد روما، بأن حكام تقنية الـVAR لم يقدموا العدل المطلوب والمنتظر للجيالوروسي في اللقاء.

وكانت مباراة بورتو ضد روما، شهدت تقدم فريق بورتو في البداية بالهدف الأول عبر اللاعب فرانسيسكو سواريز في الدقيقة السادسة والعشرين من عمر الشوط الأول.

وواصل ذئاب العاصمة الإيطالية السعي بقوة خلال الشوط الأول من مباراة بورتو ضد روما، لإحراز هدف التعادل وهو ما تمكن منه اللاعب الإيطالي دانيلي دي روسي من ركلة جزاء في الدقيقة الـ37.

وفي الشوط الثاني من مباراة بورتو ضد روما، هبط أداء نادي روما مما أعطى الفرصة لفريق بورتو للضغط بقوة وذلك من أجل إحراز الهدف الثاني وهو ما نجح فيه اللاعب موسى ماريجا في الدقيقة الثانية والخمسين من عمر المباراة.

وبالشوط الإضافي الثاني من عمر مباراة بورتو ضد روما، تمكن بورتو من حسم تذكرة العبور لدور ربع النهائي بعد إحرازه للهدف الثالث عبر اللاعب أليكس تيليس للهدف الثالث للنادي البرتغالي من ركلة جزاء.


هل قرأت هذا ؟
  • الهلال يفقد أهم أهدافه في سوق الانتقالات
  • بورتو يقترب من ضم كوينتراو
  • ميليتاو: هدفي البطولات وكتابة التاريخ
  • اعتزال كاسياس .. حقيقة أم شائعة؟


  • almowaten jobs
    ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :