شركاء في التنمية يوظف 80% من ذوات الإعاقة بالرياض

شركاء في التنمية يوظف 80% من ذوات الإعاقة بالرياض

الساعة 12:11 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة, المراسلون, حصاد اليوم
3500
0
طباعة
المواطن - الرياض

تسعى إدارة التربية الخاصة في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض إلى توظيف ذوات الإعاقة “بنات” من خلال مشروع “شركاء في التنمية” ومبادرة “سعي” لتوظيف ذوات الإعاقة الفكرية في مدينة الرياض.

وقالت مديرة إدارة التربية الخاصة في الرياض ابتسام الأحمد، إن المشروع نوعي وغير مسبوق، ويستهدف الطالبات من ذوات الإعاقة الفكرية في مدارس مدينة الرياض، وملائم لذوات الإعاقة، حيث يسعى إلى توظيف60 إلى 80 في المائة، بعد تأهيلهن وتدريبهن مهنيًا ووظيفيًا.

وأضافت الأحمد أنه قام على “شركاء في التنمية” فريق متعدد التخصصات من الأخصائيين والمدربين، يمتلكون خبرات في تأهيل وتوظيف ذوات الإعاقة عبر مشاركة أسر المستفيدات في البرنامج مع المختصين في تطوير قدرات أبنائهم لتوظيفهن في بيئات عمل مهيأة ومناسبة لتوفير دخل دائم لهن، مع متابعتهن بعد التوظيف لضمان استمراريتهن وتطوير قدراتهن.

وبينت إدارة التربية الخاصة في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض أنه تم الاجتماع بعدد من أمهات الطالبات من ذوات الاحتياجات الخاصة وتعريفهن بالمشروع، مشيرةً إلى أنه بالشراكة مع مبادرة سعي لتوظيف ذوات الإعاقة، مقدمة شكرها لرئيس المبادرة مرزوق العتيبي وفريق عمله لحرصهم الدائم على تسخير الجهود لخدمة الطالبات، ومنسوبات الإدارة ندى بنت حميد وابتسام البديري لجهودهما في تفعيل بنود الشراكة.

من جانبها، أشارت رئيسة قسم العوق العقلي في إدارة التربية الخاصة الجوهرة التخيفي إلى أن الاتفاقية مع “سعي” تعد من إحدى المبادرات النوعية للإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض بمشاركة وحدات التربية الخاصة في مكاتب التعليم.

وأوضحت أن المرحلة الأولى ستضم 90 طالبة إعاقة عقلية من خريجات المرحلة التأهيلية بعد تحديد ميولهن الوظيفية والمهنية بتطبيق مقاييس مهنية لتحديد الوظائف المناسبة لقدراتهن، مبينة أن الاتفاقية تضمنت عقد عديد من الدورات وورش العمل والبرامج التوعوية لتوفير السبل كافة التي تضمن تأهيل وانخراط الطالبات مهنيًا في سوق العمل.



لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :