عصر ذهبي للمرأة السعودية.. تمكين داخلي وتمثيل خارجي في أقل من عامين

عصر ذهبي للمرأة السعودية.. تمكين داخلي وتمثيل خارجي في أقل من عامين

المواطن - الرياض

سلط إنفوجرافيك “المواطن” الضوء على رحلة المرأة السعودية من التمكين داخليًّا حتى التمثيل خارج حدود المملكة، وذلك برؤية ثاقبة من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي قال: أنا أدعم المملكة ونصف المملكة من النساء؛ لذا أنا أدعم النساء.

والبداية كانت من مايو 2017 بتمكين المرأة من الخدمات دون موافقة ولي أمرها، ثم في 2018، ومن بدايته في يناير تم تطبيق قرار حضور النساء مباراة كرة القدم، ثم في فبراير عُينت أول امرأة في منصب نائب وزير، ثم في مايو من العام نفسه تم تطبيق قانون نظام مكافحة جريمة التحرش.

وفي يونيو 2018 رُفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارة، ثم في أغسطس أوصى مجلس الشورى بتعيين المرأة قاضية، ليشهد سبتمبر توصية أخرى بإشراك المرأة في الإفتاء.

أما في العام الجاري 2019، فأصدر الأمير محمد بن سلمان أمرًا باسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتعيين الأميرة ريما بنت بندر أول سفيرة في تاريخ المملكة.

ودخلت المرأة السعودية العصر الذهبي طبقًا لرؤية 2030 بحصول المطلقة وأبنائها على مساندة مباشرة من صندوق النفقة، وأيضًا المشاركة في مراسم البيعة، وأيضًا تسجيل النساء أسماءهن كمرشحات وناخبات بالمجالس البلدية، مع ضبط زواج القاصرات.



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :