قبل انطلاق القمة العربية الـ30 .. ماذا تعرف عن تونس ؟

بتاريخ :2019/03/26
المواطن - الرياض

تنطلق القمة العربية الثلاثون في تونس نهاية الشهر الجاري، لبحث الملفات والتحديات التي تواجه الأمة العربية، انطلاقا من وحدة الهدف والمصير المشترك، وتأهبت تونس منذ وقت مبكر، لاستضافة القمة العربية، الأهم على المستوى العربي، وهي القمة الثالثة التي تستضيفها تونس.

وتونس هي دولة عربيّة إسلاميّة، عاصمتها وكُبرى مُدنها مدينة تونس، تقع تونس شمال قارة أفريقيا، يحدّها البحر الأبيض المتوسط من الشمال، وليبيا من الجنوب الشرقي، والجزائر من الغرب، وتبلغ مساحتها حوالي 163.610كم²، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 10.982.000 نسمة تقريبا، وتُعدّ تونس، وصفاقس، وقابس، وسوسة، والقيروان، وبنزرت مُدنَها الرئيسيّة.

أصل التّسمية

سُمِّيت تونس بهذا الاسم نسبةً إلى عاصمتها التي تحمل الاسم نفسه، والآراء تختلف حول تسميتها؛ حيث يعتقد البعض أنّ الاسم يعود إلى الحِقبة الفينقيّة، وتعتقد بعض المدارس أنّ أصل التسمية يعود إلى جذور عربيّة من خلال المدينة ترشيش.

ويرى البعض الآخر أنّ سبب التّسمية مُشتَقّ من كلمة ونس؛ بسبب المُعاملة الطيبة التي تميز بها سكان المنطقة من احترام الضيوف، وطيب المعاشرة، وكرم الضيافة، وغيرها العديد من التفسيرات الأخرى لسبب التسمية.

الاقتصاد والمناخ

يعتمد اقتصاد البلاد على قطاعات: الزراعة، والسياحة والصناعة، وتلعب الحكومة دوراً مهماً في السيطرة على الاقتصاد، ممّا ساعد في تطويره وتنميته، وتتميّز دولة تونس بمناخها المعتدل الذي يتأثّر بمناخ البحر الأبيض المتوسط؛ الحار صيفاً، والبارد شتاءً.

 معلومات عن دولة تونس

تونس عضو في عدد من المنظمات العالميّة، مثل: الأمم المُتّحدة، وجامعة الدول العربيّة، والاتحاد الإفريقي.

تمتدّ الصحراء الكبرى في حوالي 50% من الأراضي التونسيّة، بينما تغطي باقي المساحة تربة خصبة محاذية للبحر.

فتح المسلمون تونس في القرن السابع الميلادي.

تنقسم دولة تونس إدارياً إلى ستّ مناطق تنمية، تتوزّع فيما بينها أربع وعشرون ولايةً.

أسّس المسلمون مدينة القيروان عام 50هـ، وهي أوّل مدينة إسلاميّة في شمال أفريقيا.

يعتنق معظم سكان تونس الديانة الإسلاميّة؛ معظمهم من أتباع المذهب المالكيّ، وحوالي 15% منهم من أتباع المذهب الحنفي، كما توجد أقليات من أتباع الديانة المسيحيّة.

يتحدث التونسيون اللهجة التونسيّة، وهي لهجة بمفردات عربيّة، لكنها تحتوي العديد من الكلمات الفرنسيّة، وبعض الكلمات التركيّة، والإيطاليّة.

تساهم السياحة في تغطية 50% من العجز التّجاريّ.

توجد في تونس ثمانية مطارات دوليّة، وسبعة موانئ تربطها بالعالم الخارجيّ.

تبعد العاصمة التونسيّة ساعتين بالطائرة عن العاصمتَين الفرنسيّة والإنجليزيّة، وخمسين دقيقةً عن العاصمة الإيطاليّة.