مومو المرعبة ماتت للأبد

مومو المرعبة ماتت للأبد

الساعة 3:41 مساءً
- ‎فيتكنولوجيا, حصاد اليوم
3820
0
طباعة
المواطن - متابعة

بعد تصاعد موجة الغضب ضد لعبة مومو أعلن مصممها أنها ماتت وأن خطرها لم يعد قائما.

ونقلت مصادر بريطانية عن الياباني كيسوكي آيزو 43 عاما قوله “إن مومو ماتت.. لم تعد موجودة، لم أكن أهدف إلى استمراريتها أبدا”.

وابتكر الياباني الدمية التي تسمى في الأصل “الطائر الأم” عام 2016، وكشف عنها في معرض فني شارك به في العاصمة طوكيو.

واستوحى الصورة، ذات العيون الجاحظة والابتسامة المخيفة، من أفلام الرعب، بهدف إخافة الناس، علما أنها في الأصل لتمثال عار لامرأة نصفها السفلي طائر.
وتسببت لعبة مومو في حملة عالمية تطالب بالتصدي لها وتم حذف مقاطع يوتيوب التي تروج لها.

وانتشر تحدي مومو على نحو لافت خلال العام الماضي مستلهما فكرته من اللعبة المخيفة، وتقوم فكرته على دعوة الأطفال إلى القيام بأمور مؤذية بعد تلقيهم لرسائل في تطبيق التراسل الفوري واتساب.

ويجري التحدي من خلال إرسال رسالة عبر واتساب من هاتف يعود إلى مومو، الذي يستخدم صورة وجه مرعب في ملفه الشخصي، ويرسل بعد ذلك سلسلة من التحديات والتهديدات تنتهي بالطلب من اللاعب الانتحار.



لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :