وسيم يوسف يدخل على خط صحيح البخاري

بتاريخ :2019/03/14
المواطن - متابعة

يبدو أن إمام وخطيب مسجد الشيخ زايد في أبوظبي الداعية الشيخ وسيم يوسف دخل على خط تأييد الأكاديمية موزة غباش، التي شككت في صحيح البخاري ووصفته بأنه كتاب متخلف.

وقال وسيم يوسف في تغريدة له عبر حسابه الموثق على توتير: منح العصمة لأحد دون الأنبياء هو انتقاص للأنبياء، ومعاداة لدين الله سبحانه .. يأبى الله الكمال إلا له، والعصمة لمن عصمه الله، فمن منح العصمة لغير الأنبياء فقد تطاول على دين الله وتعدى.

وأضاف وسيم يوسف أن نصر دين الله ليس بالغلو ولا بالتقديس لأحد إلا من أخبرنا الله عنهم ونبينا نهانا عن الغلو به.

وكانت تصريحات موزة غباش بشأن صحيح البخاري في حالة من الجدل والغضب، بعد أن قالت خلال مؤتمر للمرأة في الإمارات إنه “لا يمكننا أن نسجن أنفسنا في كتب عمرها 1400 عام”.

ويطالب وسيم يوسف دائماً بمراجعة كتب التراث ومن بينها صحيح البخاري، كما يطالب بمراجعة بعض الفتاوى وفق مقتضيات العصر.

وتسببت تصريحات وسيم يوسف حول صحيح البخاري بحالة من السخط والغضب ظهرت في العديد من التغريدات، من بينها ما قاله ضاحي خلفان تميم، رئيس شرطة دبي السابق، حيث علق قائلاً: العالم الجليل د. وسيم يوسف سمعته يقول إنه يشك في صحيح البخاري .. ( أشهد أن وسيم مفسر أحلام شاطر ).

وقال مغرد آخر: وسيم يوسف وموزة غباش وغيرهما الكثير من المشككين لا يقصدون التشكيك في البخاري بذاته لكنهم يقصدون الطعن في سُنة النبي عليه الصلاة والسلام.