أوساكا اليابانية تمنح قمة العشرين عراقة الماضي وزخم المستقبل

أوساكا اليابانية تمنح قمة العشرين عراقة الماضي وزخم المستقبل

الساعة 1:53 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم, قمة العشرين
6000
التعليقات على أوساكا اليابانية تمنح قمة العشرين عراقة الماضي وزخم المستقبل مغلقة
طباعة
المواطن - ترجمة: محمود نبيل

تستضيف اليابان قمة مجموعة العشرين الكبار على أراضيها بنسختها لهذا العام، والذي يشهد العديد من التحديات الاقتصادية والسياسية التي تواجه الدول الأعضاء في المجموعة.

أوساكا، وهي المدينة التي تحتضن الفعاليات الرئيسية للقمة، برزت كواحدة من أهم المدن في اليابان خلال السنوات الأخيرة، حيث استقطبت أوساكا أكثر من 11 مليون زائر دولي في عام 2017.

وقد جذبت أوساكا الاهتمام الدولي كمركز اقتصادي وثقافي للنقل في غرب اليابان، والمدينة المركزية لثاني أكبر منطقة اقتصادية في البلاد “كينكي”.

ويعود أصل أوساكا الحالي إلى العصور القديمة، حيث كان ميناء نانيوا المزدهر (الاسم السابق لميناء أوساكا) بمثابة بوابة لآسيا القارية للتجارة والدبلوماسية.

وكانت عاصمة الأمة المسماة “نانيوانوميا” في القرن السابع هي المركز السياسي الذي أُنشئ في أوساكا الحالية وجذبت الكثير من الناس.

استمرت أوساكا في النمو والازدهار كمركز حضري رئيسي حتى مع تحول المركز السياسي لليابان إلى كيوتو وكاماكورا ثم إيدو، وهي العاصمة طوكيو.

وفي الوقت نفسه، حافظت أوساكا على تقاليدها وتاريخها الحيوي، حيث لا تزال المجموعات التي عاشت في القرن الخامس تتوارث البقاء في الجزء الجنوبي من أوساكا.

وتسعى الحكومة اليابانية إلى لإدراج مجموعة التومولي القديمة “Mozu-Furuichi Kofungun”، بما في ذلك “قبر الإمبراطور نينتوكو”، وهي أكبر مقبرة على شكل ثقب المفتاح في اليابان، على قوائم مواقع التراث العالمي لليونسكو.



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :