ابنة ناهد شريف تزور قبر أمها للمرة الأولى بعد وفاتها بـ38 عامًا !

 ابنة ناهد شريف تزور قبر أمها للمرة الأولى بعد وفاتها بـ38 عامًا !

الساعة 8:45 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, مشاهير
2885
0
طباعة
المواطن - القاهرة

رغم وفاتها قبل 38 عامًا، عادت الفنانة المصرية الراحلة ناهد شريف لتتصدر المشهد عبر السوشيال ميديا هذه الأيام بسبب ابنتها التي قررت فجأة أن تزور قبر والدتها للمرة الأولى.

ووثق برنامج تلفزيوني لحظة قيام ابنة ناهد شريف بزيارة قبر أمها، حيث انهارت ولم تتمالك نفسها من البكاء.

ورافقت المذيعة بوسي شلبي ابنة ناهد شريف في زيارتها لقبر أمها، حيث شاركت متابعي حسابها الرسمي بصورتين جمعتها بـ”باتي أو باتريشا”، ظهرت الأخيرة في إحداها وهي تبكي.

كما نشرت بوسي شلبي فيديو، ظهرت خلاله وهي تقول: “لحظة إنسانية كلها مشاعر وحب يوم 7 إبريل عام 1981، توفيت الفنانة الكبيرة اللي كلنا بنحبها وبنقدرها ناهد شريف.. سميحة محمد زكي اسمها الحقيقي، هي الفنانة التي أحببناها وعشقناها”.

والمعروف أن ناهد شريف هي فنانة مصرية ولدت في 1 يناير 1942، وتوفيت في 7 إبريل 1981 بسبب سرطان الثدي.

عملت ناهد شريف في السينما المصرية واللبنانية، واكتشفها المخرج حسين حلمي المهندس، والذي تزوجت منه لاحقًا، وقدمها في عدة أفلام، ثم لاحقًا اقترنت بالفنان كمال الشناوي وتزوجت مدنيًّا من الفنان اللبناني إدوار جرجيان شقيق الراقص الراحل كيغام وأنجبا ابنتهما لينا.

في فترة السبعينيات قدمت ناهد شريف ما يقرب من 60 فيلمًا سينمائيًّا، بينها عددٌ من أدوار الإغراء من قبيل فيلم ذئاب لا تأكل اللحم والذي صور في الكويت وشاركها التمثيل فيه عزت العلايلي ومحسن سرحان، شاركت عام 1956 في فيلم حبيب الروح، وكان أول دور بطولة لها في فيلم أنا وبناتي عام 1961.




لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :