جيش السودان ينفي الاحتكاك مع المتظاهرين: ما حدث كان ابتهاجاً

جيش السودان ينفي الاحتكاك مع المتظاهرين: ما حدث كان ابتهاجاً

الساعة 2:58 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
جيش السودان ينفي الاحتكاك مع المتظاهرين: ما حدث كان ابتهاجاً
المواطن - متابعة

عبر أهالي السودان عن سعادتهم بالتحرك الذي قام به الجيش السوداني لدعم مطالبهم في مواجهة نظام عمر البشير.

وأظهرت الصور المشاعر الحارة والسعادة التي بدت على وجوه أهالي السودان الذين رحبوا بنزول الجيش وانتشاره في الشوارع.

ودخل السودانيون منذ عدة أشهر في موجة من المظاهرات المتواصلة للمطالبة برحيل البشير ومنذ 6 أبريل الجاري تجمعوا أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة طلباً لدعمها ومساندتها.

واستغل البعض الصور المتداولة للتدافع حول أفراد القوات المسلحة؛ لترويج شائعة وجود مواجهات واشتباكات بين المدنيين وأفراد الجيش، لكن أفاد مصدر عسكري بعدم حدوث أي اشتباكات في القيادة العامة للقوات المسلحة، وأن ما تم كان ابتهاجاً من جانب جماهير الشعب وانحيازاً لقواتهم المسلحة بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وكانت أنباء أكدت تنحي الرئيس السوداني عمر البشير من منصبه وسط ترقب لصدور بيان من القوات المسلحة السودانية حول آخر تطورات الأوضاع.

وأكد رئيس حزب الأمة القومي في السودان الصادق المهدي أن الرئيس السوداني عمر البشير ومعه قيادات أخرى يقبعون الآن تحت الإقامة الجبرية.

وكانت مصادر ميدانية أكدت صباح اليوم الخميس، اعتقال أكثر من 100 شخصية مقربة من الرئيس السوداني عمر البشير، بالإضافة إلى اعتقال الحرس الخاص به.

وبحسب المصادر تم اعتقال رئيس الحكومة محمد طاهر أيلا ووزير الدفاع السابق، عبدالرحيم محمد حسين، ورئيس حزب المؤتمر الوطني المكلف أحمد هارون، والنائب الأول السابق للبشير علي عثمان محمد طه، وبكري حسن صالح النائب الأول السابق للبشير.

وأفاد شهود بأن سيارات عسكرية طوقت مبنى الإذاعة والتلفزيون التي بدأت ببث أناشيد وطنية، بانتظار البيان الذي يأتي بعد أشهر من الاحتجاجات على حكم الرئيس عمر البشير.

يأتي هذا بالتزامن مع تدفق المزيد من المتظاهرين إلى مقر القيادة العامة في الخرطوم، مع تسجيل مظاهر احتفالية في بعض الشوارع، بحسب “العربية”.

 


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :