في أحد السعف .. البابا يحذر من أكبر إغراء يهدد الكنيسة

في أحد السعف .. البابا يحذر من أكبر إغراء يهدد الكنيسة

الساعة 5:46 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
في أحد السعف .. البابا يحذر من أكبر إغراء يهدد الكنيسة
المواطن - متابعة

في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان وبمناسبة أحد السعف أقام البابا فرنسيس القداس، إيذانا ببدء احتفالات أسبوع الآلام قبل عيد القيامة، دعا خلاله إلى أن تتحلى الكنيسة بالتواضع.

وبعد مرور البابا في موكب طويل عبر الساحة برفقة العشرات من الأساقفة والكرادلة قال البابا في عظته إن من الضروري مقاومة إغراء الانتشاء بزهوة النصر والتمسك بالتواضع.

83ef6047 469c 4d91 93a9 1376ff084ce4

والمعروف أن أحد السعف أو أحد الشعانين هو يوم الأحد السابع من الصوم الكبير والأخير قبل عيد الفصح أو (عيد القيامة) ويسمى الأسبوع الذي يبدأ به أسبوع الآلام، وهو يوم ذكرى دخول السيد المسيح إلى مدينة القدس.
ويسمى هذا اليوم أحد السعف لأن أهالي القدس استقبلته بالسعف والزيتون المزين وفرشوا ثيابهم وأغصان الأشجار والنخيل تحته، لذلك يعاد استخدام السعف والزينة في أغلب الكنائس للاحتفال بهذا اليوم.

وقال البابا “التهليلات المبتهجة التي رافقت دخول المسيح للقدس تلتها إهانته. الصيحات الاحتفالية تلاها تعذيب وحشي. هذا اللغز ذو الوجهين يترافق مع بدء احتفالات أسبوع الآلام كل عام”.

8c8ad97d 24bc 4f81 9cc2 85d2b71fe991

 

وأضاف أن على الكنيسة نفسها مقاومة الانتشاء بزهوة النصر والنزعة الدنيوية وهو ما وصفه “بأكثر إغواء غادر يتهدد الكنيسة”.
وفي نهاية القداس الذي استمر ساعتين طلب البابا من الحشد الصلاة من أجل السلام خاصة في الأراضي المقدسة وفي الشرق الأوسط بأكمله.

يذكر أنه من طقوس أحد السعف أو أحد الشعانين في الكنيسة الأرثوذكسية قراءة فصول من الأناجيل الأربعة في زوايا الكنيسة وأرجائها رمزًا للتبشير بالإنجيل في جميع أرجاء العالم.

764d19c5 43ed 4c61 aa85 8daeb39a7514


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :