ماذا تعرف عن مذابح الأرمن على يد العثمانيين؟

ماذا تعرف عن مذابح الأرمن على يد العثمانيين؟

الساعة 11:48 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - متابعة

منعت الشرطة التركية محتجين، مساء أمس الأربعاء، وسط إسطنبول من إحياء ذكرى المجازر والترحيل الإجباري للأرمن في 1915.

ونفذ جنود السلطنة العثمانية مجزرة جماعية بحق الأرمن، إلا أن تركيا تنفي دائمًا أن ذلك يرقى إلى مستوى الإبادة.

مذابح الأرمن على يد العثمانيين:

وتاريخيًا، تعرَّض الأرمن في عهد الدولة العثمانية إلى عدة مجازر لعل أهمها المجازر الحميدية ومجزرة أضنة ومذابح الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى حيث راح ضحيتها ما بين 500 ألف وثلاثة ملايين أرمني.

وفي يوم 24 أبريل عام 1915 تم اعتقال أكثر من 250 من أعيان الأرمن في إسطنبول، وبعد ذلك، طرد الجيش العثماني الأرمن من ديارهم، وأجبرهم على المسير لمئات الأميال إلى الصحراء من ما هو الآن سوريا، وتم حرمانهم من الغذاء والماء.

وكانت المجازر بحق الأرمن عشوائية وتم مقتل العديد بغض النظر عن العمر أو الجنس، واغتصبت العديد من النساء.

قتل متعمد في حق الأرمن

ونفذت الدولة العثمانية قتلاً متعمداً ومنهجياً للسكان الأرمن خلال وبعد الحرب العالمية الأولى، وقد تم تنفيذ ذلك من خلال المجازر وعمليات الترحيل، والترحيل القسري وهي عبارة عن مسيرات في ظل ظروف قاسية مصممة لتؤدي إلى وفاة المبعدين.

ويُقدّر الباحثون أن أعداد الضحايا الأرمن تتراوح ما بين 1 مليون و1.5 مليون نسمة.

ومن المعترف به على نطاق واسع أن مذابح الأرمن تعتبر من جرائم الإبادة الجماعية الأولى في التاريخ الحديث، ويشير الباحثون بذلك إلى الطريقة المنهجية المنظمّة التي نفذت من خلال عمليات قتل كان هدفها القضاء على الأرمن، وكلمة الإبادة الجماعية قد صيغت من أجل وصف هذه الأحداث.

توجد اليوم العديد من المنشآت التذكارية التي تضم بعض رفات ضحايا المذابح، ويعتبر يوم 24 أبريل من كل عام ذكرى مذابح الأرمن.


هل قرأت هذا ؟

almowaten jobs
ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :