آداب وسنن زيارة المسجد النبوي الشريف

آداب وسنن زيارة المسجد النبوي الشريف

الساعة 5:30 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
2645
0
طباعة
المواطن - المدينة المنورة

يُستحب للمسلم إذا أراد الحضور للمسجد النبوي الشريف التحلي بعدد من السمات والأخلاق من بينها ما يلي:

– أن يتطهر ويتطيب ويتجنب الحضور بروائح كريهة.

– أن يُقدم رِجله اليمنى عند الدخول ويقول: (بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم افتح لي أبواب رحمتك).

– أن يصلي ركعتين تحية للمسجد، وإن صلاهما في الروضة الشريفة فهو أفضل لقوله صلى الله عليه وسلم: (ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة) متفق عليه.

آداب زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم

– إذا فرغ الزائر من الصلاة في المسجد يُستحب أن يذهب إلى قبر النبي صلى الله عليه وسلم وقبرَيْ صاحبيه أبي بكر وعمر رضي الله عنهما ومن آداب ذلك:

– أن يقف تجاه قبر النبي صلى الله عليه وسلم بأدب وخفض صوت ثم يسلم قائلاً (السلام عليك يا نبي الله، ورحمة الله وبركاته).

– وإن قال الزائر في سلامه: (السلام عليك يا نبي الله السلام عليك يا خيرة الله من خلقه، السلام عليك يا سيد المرسلين وإمام المتقين، أشهد أنك قد بلغت الرسالة وأديت الأمانة، ونصحت الأمَّة، وجاهدت في الله حق جهاده. اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد) فلا بأس.

– أن يتحرك قليلاً عن يمينه ويُسلم على أبي بكر الصديق رضي الله عنه قائلاً: (السلام عليك يا أبا بكر الصديق ورحمة الله وبركاته، السلام عليك يا خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم وثانيه في الغار، جزاك الله عنا وعن الإسلام والمسلمين خير الجزاء).

– أن يتحرك قليلاً عن يمينه ويسلم على عمر بن الخطاب رضي الله عنه قائلاً (السلام عليك يا عمر الفاروق ورحمة الله وبركاته، السلام عليك يا ثاني الخلفاء الراشدين، جزاك الله عنا وعن الإسلام والمسلمين خير الجزاء).

– أن ينصرف ولا يقف.

آداب ما بعد الزيارة

– يُسن للزائر أن يصلي الصلوات المفروضة في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وما شاء الله من النوافل في غير وقت النهي.

– أن يُكثر في المسجد من الدعاء والذكر وقراءة القرآن الكريم، ويتخير الأماكن البعيدة عن الزحام مستقبلاً القبلة متذللاً خاشعاً لله تعالى.

– يُشرع للزائر زيارة مقبرة البقيع للسلام على المدفونين من الصحابة والتابعين والسلف الصالح وغيرهم والدعاء لهم والترحم عليهم ويقول: (السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، نسأل الله لنا ولكم العافية).

– يستحب لمن كان في المدينة أن يتطهر في بيته ثم يأتي مسجد قباء ويصلي فيه ركعتين.

تنبيهات وإرشادات للزائرين

– الحذر من مزاحمة المسلمين وأذيتهم.

– النهي عن رفع الصوت عند قبر النبي صلى الله عليه وسلم، لأنه محترم حياً وفي قبره صلى الله عليه وسلم دائماً.

– النهي عن استقبال القبر في الدعاء.

– النهي عن التمسح بالمنبر أو شبك الحجرة التي فيها قبر النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما، أو تقبيلها أو الطواف بها.

– على المصليات في الروضة وأنحاء المسجد التحلي بالآداب وعدم رفع الصوت، وتجنب (الزغاريد)، والالتزام بالحشمة وعدم التبرج.



لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :