الزمان.. المكان والحدث

الزمان.. المكان والحدث

الساعة 8:12 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, كتابنا
طباعة
بقلم : إبراهيم بن سعد الماجد*

بداية نزجي للوطن وقيادته التهنئة بمناسبة مرور عامين على مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بولاية العهد، سائلين المولى القدير أن يديم على وطننا وقيادته نعمة الأمن والإيمان ووحدة الصف والكلمة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهد – حفظهما الله –

ومع هذه الذكرى الوطنية الهامة تجتمع قيادات العالم العربي والإسلامي في هذه الأيام العظيمة وعلى أطهر أرض وبدعوة من زعيم العالم العربي والإسلامي سلمان بن عبدالعزيز قائد الحزم والعزم والهمة العالية والتضحيات الضخمة من أجل أمته العربية والإسلامية، تلك التضحيات التي ورثها من مؤسس هذا الكيان العظيم الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه، ومن بعده الملوك الذين ساروا على نهجه سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله.

قمم ثلاث في زمان ومكان واحد ولهدف واحد، ألا وهو وحدة الأمة والوقوف في وجه كل من يريد تفتيت وحدة أمتنا، والنيل من أمننا، كما تأتي لهدف تعرية النظام الإيراني الذي ما فتئ ومنذ عام ١٩٧٩ م يحاول زعزعة أمن دول الخليج العربي بكافة الأشكال بما فيها ممارسة استخدام المليشيات المختلفة والجماعات الخارجة للقيام بأعمال التفجير والتخريب والإرهاب!

قمم ثلاث تشرئب أعناق أبناء الأمة الإسلامية والعربية حيث يولون وجوههم شطر المسجد الحرام عبادة الله وأملاً في قيادات تجتمع في رحابه.

المملكة العربية السعودية قدرها أن تكون كبيرة بقيادتها وشعبها وأرضها، وقدرها أن تتحمل عبء أي تشابك بل وتقاتل في أي بقعة من عالمنا العربي والإسلامي. هم الكبار دائماً يتحملون ما لا يتحمله غيرهم من الأشقاء

الأمل معقود في أن تخرج هذه القمم بقرارات تزيد من وحدتنا وتكبح جماح عدونا وتحقق لأوطاننا المزيد من الاستقرار.

*مستشار أمير القصيم



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :